nbsp;

زيد بنيامين من دبي: اشارت تقارير صحيفة سعودية ان عدد من اقرباء المدون السعودي فؤاد الفرحان قاموا بزيارته في السجن بعد شهر من حبسه دون تهمة واضحة..وكان الفرحان (32 عاماً) قد سجن في جدة دون ان تعرف قضيته او اسبابها او مكانه خلال الايام السبعة والعشرين الماضية قبل السماح بزيارته.

وفؤاد الفرحان هو مدون سعودي يكتب عن السياسة السعودية ولم تعرف اسباب حبسه وما اذا كانت لها علاقة بانتقادته ومناقشاته التي يطرحها على مدونته. وبحسب القانون السعودي فان للسلطات السعودية الحق في منع السجين من الاتصال باقربائه في الوقت الذي اثارت قضية المدون السعودي العديد من ردود الافعال العالمية ومنها ما جاء على صعيد منظمات حقوق الانسان التي دعت الى تعيين محام للدفاع عن الفرحان..

وبحسب صديق الفرحان فان الاخير كان بمعنويات مرتفعة حينما قابل والد زوجته الذي زاره في السجن واخبر الفرحان اقرباءه انه لا يعرف بالضبط اسباب اعتقاله لانه لم يتم اخباره رسمياً بها رغم ان التحقيقات تجري معه يومياً وتستمر لمدة 15 دقيقة في كل جلسة...