قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: أجرى ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان محادثات مع الرئيس السوري بشّار الأسد، تركّزت حول تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، في ظل استمرار quot;الهجوم الإسرائيلي الوحشي في قطاع غزةquot;.

كما تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وسبل تطويرها، بما يخدم مصالح البلدين، حيث أبدى الجانبان ارتياحهما لمسار هذه العلاقات، وماتشهده من تقدم ونمو في المجالات كافة.

وبحث اللقاء، الذي عقد في قصر الشعب في العاصمة دمشق، التطورات الخطيرة التي يشهدها قطاع غزة، جراء القصف المتواصل، وتضاعف حجم المعاناة والمأساة التي يعيشها الأبرياء والمدنيين في القطاع.

كما ناقش اللقاء تداعيات تمادي إسرائيل في quot;عدوانها وارتكابها المزيد من الهجمات الدموية وانتهاكها الشرعية الدولية ومواثيق حقوق الإنسانquot;، حيث تم التأكيد على أهمية التحرّك الدولي العاجل، لوقف quot;العدوانquot;، وبلورة موقف عربي حقيقي، يمنع تفاقم المأساة، التي يعيشها الشعب الفلسطيني، ويحول دون إحداث الضرر بأمن المنطقة واستقرارها. وكان ولي عهد أبوظبي وصل إلى دمشق مساء أمس والوفد المرافق.