قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران، وكالات: ابلغ مساعد للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد رويترز يوم الاربعاء بأن احمدي نجاد سيرشح نفسه في انتخابات الرئاسة في يونيو حزيران في أول تأكيد رسمي لانه سيسعى لتولي الرئاسة اربع سنوات اخرى. وقد يكون من بين منافسي أحمدي نجاد في الانتخابات المقررة يوم 12 يونيو حزيران السياسي الاصلاحي محمد خاتمي الذي اتسمت فترة رئاسته بين عامي 1997 و2005 بتحسن العلاقات مع الغرب التي تدهورت منذ ذلك الحين. وقال خاتمي انه يدرس امكان ترشيح نفسه.

وقال علي أكبر جوانفكر وهو مساعد مقرب للرئيس quot;من الطبيعي ان يصبح (أحمدي نجاد) مرشحا في الانتخابات القادمة وسيطرح نفسه للتصويت الشعبي. وهو يفعل هذا بالتأكيد لاكمال واجباته.quot; ويتعرض أحمدي نجاد لانتقادات من جانب معارضيه وبعض وسائل الاعلام بسبب السياسات الاقتصادية التي يقولون انها السبب في الارتفاع الكبير في معدلات التضخم. ويتهم الساسة المؤيدون للاصلاح على وجه الخصوص الرئيس بزيادة عزلة ايران من خلال خطاباته الحادة المناهضة للغرب. وايران على خلاف مع الغرب الذي يقول ان طهران ترغب في امتلاك أسلحة نووية. وتنفي ايران ذلك لكنها تعرضت لثلاث جولات من العقوبات الدولية لرفضها تعليق نشاطها النووي.

خاتمي يؤكد ان ترشيحه للانتخابات الرئاسية الايرانية سيحسم خلال الايام المقبلة

كما أكد الرئيس الايراني السابق السيد محمد خاتمي ان موضوع ترشيحه للانتخابات الرئاسية الايرانية سيتم حسمه خلال الايام القليلة المقبلة. ونقلت وكالة انباء فارس الايرانية هنا اليوم عن العلاقات العامة لمكتب السيد خاتمي الذي اوضح ذلك خلال استقباله وفدا اعلاميا بانه يرجح ان لا يرشح نفسه لانتخابات الرئاسة المقبلة معربا عن اعتقاده بان توليه الرئاسة سيكلف البلاد كثيرا مشددا على ان موضوع ترشيحه للانتخابات سيحسم خلال الايام المقبلة. وقال خاتمي quot;اذا لم اترشح للانتخابات فان السيد ميرحسين موسوي (رئيس الوزراء الايراني الاسبق) يحظى بالاولوية في حصد اصوات الشعبquot; خلال الاقتراع الرئاسي المقبل في شهر يونيو من العام الجاري.