قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استأثرت الصفقة بين حماس وإسرائيل، والتي سلمت حماس بموجبها شريط فيديو مصور يثبت أن الجندي شاليط على قيد الحياة، مقابل الإفراج عن 20 أسيرة فلسطينية، باهتمام الصحف الإسرائيلية،كما عبرت الصحف الإسرائيلية وبشكل مفاجئ عن قلق إسرائيلي من نية الأردن امتلاك مفاعل ذري للأغراض السلمية ، واختيار العقبة موقعا لإقامة المفاعل الأردني، رغم كونها منطقة غير مستقرة جيولوجيا لوقوعها في لب الشق السوري الأفريقي.

استأثرت الصفقة quot;الصغيرةquot; وفق تعبير الصحف الإسرائيلية، بين حماس وإسرائيل، والتي سلمت حماس بموجبها شريط فيديو مصور يثبت أن الجندي شاليط على قيد الحياة، مقابل الإفراج عن 20 أسيرة فلسطينية، باهتمام الصحف الإسرائيلية، وتضاربت تحليلات المراسلين الإسرائيليين لهوية الراح والخاسر من هذه الصفقة، فمن قائل، كما في هآرتس، أن نتنياهو أثبت أنه قادر على اتخاذ قرارات مؤلمة خلافا لسابقه في الحكم أولمرت، إلى متشائم وغير راض لا يسرى quot;سببا للاحتفالquot; كما هو حال المحلل العسكري في يديعوت أحرونوت أليكس فيشمان، وآخر ذهب إلى أن الصفقة الصغيرة ستمد حماس بالحياة وبمزيد من التأييد والشرعية في الشارع الفلسطيني، وليس فقط في قطاع غزة.

وواصلت الصحف الإسرائيلية متابعة الملف الإيراني مع بدء جلسات الحوار الإيراني الدولي في وكالة الطاقة الذرية في سويسرا، بينما أبرزت يديعوت أحرونوت وبشكل مفاجئ أن هناك قلقا إسرائيليا من نية الأردن امتلاك مفاعل ذري للأغراض السلمية ، واختيار العقبة موقعا لإقامة المفاعل الأردني، رغم كونها منطقة غير مستقرة جيولوجيا لوقوعها في لب الشق السوري الأفريقي. إلى ذلك أبرزت الصحف الإسرائيلية، أنباء الكشف عن أكبر شبكة إسرائيلية لتهريب المخدرات، وتطرقت بصورة هامشية إلى الإضراب العام الذي أعلنه الفلسطينيون في إسرائيل اليوم في الذكرى التاسعة لهبة القديس والأقصى التي سقط خلالها 13 مواطنا فلسطينيا برصاص الشرطة الإسرائيلية خلال التظاهرات التي اجتاحت الجليل والمثلث والنقب احتجاجا على السماح لشارون بدخول باحة الأقصى الشريف قبل تسع سنوات.

يسرائيل هيوم: أن بانتظار أن نراه

تحت هذا العنوان أوردت الصحيفة تفاصيل الاتفاق بين إسرائيل وحماس بشأن إطلاق سراح 20 أسيرة فلسطينية مقابل شريط الفيديو الذي يثبت أن شاليط على قيد الحياة، وقالت الصحيفة إنه على الرغم من أن موافقة المجلس الوزاري المصغر على شروط حماس، غلا أن الشريط يثبت أن شاليط على قيد الحياة، وهو ما يخفف من وطأة الرضوخ لحماس. واعتبر المحلل دان مرغليت أنه على الرغم من أن الثمن باهظ إلا أنه معقول. واستشهدت الصحيفة بتصريح نتنياهو بعد إقرار الصفقة بأنه من المهم أن يعرف العالم أن شاليط على قيد الحياة وأن حماس تتحمل مسؤولية الحفاظ على حياته.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر سياسية رفيعة المستوى، إن إمام صفقة شريط الفيديو هذه لا يعني أن صفقة شاليط على وشك الانتهاء فلا تزال هناك فجوة في المواقف بين حماس وإسرائيل بشأن الإفراج عن شاليط . وقالت الصحيفة إن ديوان نتنياهو رفض الإقرار بأنه تم تخويل حجاي هداس بصلاحيات وضوء أخضر لمواصلة المفاوضات من النقطة التي توقفت فيها خلال حكومة أولمرت الصفقة، التي اعتبر ديوان نتنياهو أنها تمر بمرحلة مصيرية وحرجة، وأن الطريق لإتمام الصفقة لا يزال طويلا ومضنيا. وخلصت الصحيفة إلى أن هذه quot;الصفقةquot; الصغيرة تؤكد على الأقل أن مسار الوساطة الألماني تحت رعاية مصر أثبت صدقيته.

هآرتس: صفقة جيدة

أثنت صحيفة هآرتس في افتتاحيتها اليوم على قرار المجلس الوزاري المصغر بالمصادقة على صفقة شريط الفيديو مقابل الإفراج عن 20 أسيرة فلسطينية . وقالت الصحيفة quot; إن قرار المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية بالمصادقة على المبادرة المصرية ndash; الألمانية بالإراج عن 20 أسيرة فلسطينية مقابل دليل على أن شاليط على قيد الحياة يبدو للوهلة الأولى غير متوازن، إذ تفرج إسرائيل عن نساء اتهمن أو اشتبه بهن القيام بعمليات عدائية ضد مواطنيها- مقابل الحصول على معلومات.
سيكون هناك ، بالتأكيد ، من سيدعو أن الاستعداد الإسرائيلي للإفراج عن نساء فلسطينيات مقابل شريط معلومات ينقل للعدو رسالة ضعف، وسيقول آخرون أن هذه الصفقة ستشجع حماس على رفع الثمن أكثر فأكثر وتضخيم قائمة الأسرى الذين يطالب بالإفراج عنهم.

لكن كل خطوة وكل عملية تساهم في إنقاذ الجندي الذي سقط بأيدي العدو قبل ثلاثة سنوات ونصف ليس صفقة اقتصادية، فقد سبق لإسرائيل أن دفعت في الماضي، وأكثر من مرة ثمنا مرتفعا مقابل جنودها الذي سقطوا في السر، بل و مقابل جثامين أو حتى أشلاء جثث. وليست هذه هي المرة الأولى التي تدفع فيها ثمنا مقابل معلومات عن حالة ووضع جندي أسير أو مفقود. وأشارت الصحيفة إلى تصريح والد شاليط بأن شريط الفيديو ليس بديلا عن الإفراج عن ولده، وأنه يأمل بأن يزيد الإفراج عن النساء الفلسطينيات من ضغوط عائلات الأسرى الفلسطينيين عل حماس لتكثيف المفاوضات والمساعي وإتمام الصفقة. لقد وصف نتنياهو القرار بالمصادقة على هذه الصفقة بأنه خطوة لبناء الثقة في المفاوضات غير المباشرة مع حماس. إن المنطق يقول بأن الدليل الذي يؤكد أن شاليط على قيد الحياة سيشجع المستوى السياسي للخطو خطوة أخرى إلى الأمام ودفع الثمن المطلوب مقابل إنقاذ شاليط من الأسر وإغلاق هذا الملفquot;.

يديعوت أحرونوت: تخوف إسرائيلي من المفاعل الذري الأردني

كشفت يديعوت أحرونوت في عددها الصدر اليوم أن إسرائيل طلبت من المملكة الأردنية الهاشمية، عدم إقامة مفاعلها الذري قرب إيلات. وقالت الصحيفة إن إسرائيل تخشى من إقامة أن هذا المفاعل على مقربة من الشق السوري الأفريقي، سيشكل خطرا على مدية إيلات وهي تطالب الأردن بإقامة المفاعل على السفوح الشرقية لمدينة العقبة. وقالت الصحيفة إنه مع ازديدا الطلب في السنوات الأخيرة على إقامة مفاعل ذري للأغراض السلمية لإنتاج الطاقة الكهربائية، فقد قررت كل من مصر والأردن إقامة مفاعلات ذرية لإنتاج الطاقة الكهربائية، كما أن إسرائيل استأنفت هي الأخرى جهودها لإقناع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بالسماح لها بإقامة مفاعل ذري دون أن توقع على معاهدة حظر انتشار أسلحة الدمار الشامل.

ولفتت الصحيفة إلى أن الأردن بلغ مراحل متقدمة نسبيا في مشروع الذري، وأن رئيس وكالة الطاقة الذرية الأردني، أعلن قبل أيام أن بلاده ستكون أول دولة عربية ستشغل مفاعلا من هذا النوع، بعد أن وقعت مؤخرا على عقد مع شركة بلجيكية لدراسة أخطار إقامة مفاعل ذري على مسافة 15 كم عن مدينة العقبة، أي قرب مدينة إيلات. وسيستغرق إجراء هذه الدراسة عامين كاملين.

ونوهت الصحيفة بإن إسرائيل قلقة جدا من فكرة بناء المفاعل بالقرب من الشق السوري الأفريقي، إذ تخشى إسرائيل من أن تؤدي هزة أرضية قد تضرب المكان إلى ضرب المفاعل الذري الأردني وتسرب الأشعة.الأمر الذي قد يصيب مدينة إيلات نفسها. وترغب إسرائيل بأن يقوم الأردن بنقل الموقع المقرر لإقامة المفاعل بعيدا عن هذه المنطقة، وقد توجهت إسرائيل قل عدة أسابيع بطلب رسمي بهذا الخصوص عبر القنوات الدبلوماسية، وعقدت جلسة حول هذا الموضوع في الأردن، تم خلالها عرض موقف معهد الدراسات السيسمولوجية الإسرائيلي عن مخاطر بناء المفاعل قرب الشق السوري الأفريقي. وأشارت الصحيفة إلى أن الأردن تفضل بناء المفاعل قرب العقبة، بسبب الحاجة للمياه لتبريد المفاعل بينما تدعي إسرائيل أنه يمكن إيصال المياه للسفوح الشرقية للعقبة بواسطة الأنابيب.

وكشفت الصحيفة إن إسرائيل تمتلك خططا هي الأخرى لإقامة مفاعل ذري كبير، في منطقة نائية لكنا لا تستطيع بدء العمل بهذه الخطط لرفضها القبول بإشراف ورقابة دوليين على منشآتها الذرية. وتسعى إسرائيل للحصول على تصريح خاص على غرار التسوية التي تم التوصل إليها مع الهند، التي تجيز مراقبة المفاعل الذري دون التوقيع على معاهدة حظر انتشار الأسلحة الذرية.

هآرتس: الوسط العربي يحي الذكرى التاسعة لأحداث أكتوبر

يحيي الوسط العربي في إسرائيل اليوم، الذكرى السنوية التاسعة لأحداث أكتوبر 2000، التي قتل خلالها 13 مواطنا عربيا برصاص الشرطة الإسرائيلية، وسيعلن الإضراب العام والشامل للمرة الأولى منذ العام 2000 بما في ذلك تعطيل الدراسة في كافة المدارس العربية في إسرائيل. وسيقام المهرجان الرئيسي بعد ظهر اليوم في بلدة عرابة في الجليل ويتخلل مسيرة قطرية، تتويجا لمسيرات محلية سيقوم بها المواطنون العرب إلى أضرحة الشهداء.

ودعت لجنة المتابعة العليا لشؤون المواطنين العرب إلى إنجاح الإضراب فيما كثفت الأحزاب العربية من جهودها لنجاح الإضراب، على اعتبار أن نجاح الإضراب اليوم يعني نجاح للقيادة السياسية للعرب في إسرائيل أما الفشل فسوف يرتد أيضا على هذه القيادات، لا سيما وأن السنوات السابقة شهدت مشاركة هزيلة من المواطنين في المهرجانات الرئيسية بهذه المناسبة.

وأكدت مصادر في لجنة المتابعة أن عددا من أعضاء السلك الدبلوماسي في إسرائيل، والسفراء المعتمدين لدى إسرائيل سيشاركون في المهرجان الرئيسي في عرابة، في خطوة هي الأولى من نوعها. في المقابل فقد اعتبر وزير شؤون الأقليات في الحكومة، أفيشاي برافرمان أن قرار الإضراب خاطئ، في المقابل أعلن وزير التربية والتعليم أن وزارة التربية والتعليم ستعمل كالمعتاد وأن الدراسة ستنتظم في المدارس العربية.