قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن في بغداد مساء الاثنين عن إتفاق الرئاسات العراقية الثلاث للجمهورية والحكومة ومجلس النواب على صيغة لقانون الانتخابات المختلف عليه وإعادته للتصويت عليه الى مجلس النواب الذي فشل في ذلك ثلاث مرات ما يمهد الامر لإجراء الانتخابات التشريعية في موعدها المقرر مطلع العام المقبل، فيما اتفق رئيسا القائمة العراقية اياد علاوي وجبهة الحوار الوطني على تشكيل كيان سياسي موحد اطلق عليه الحركة الوطنية العراقية لخوض الاستحقاق المقبل.

لندن: جاء اتفاق الرئاسات الثلاث عقب اجتماع في بغداد الليلة بمشاركة الرئيس جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس مجلس النواب أياد السامرائي ونوابهم . و تم خلال الإجتماع بحث موضوع إقرار قانون الإنتخابات بالإضافة الى التفجيرات الإرهابية التي شهدتها بغداد الأحد وعدد آخر من القضايا المفصلية على الساحة العراقية.

وأكد رئيس مجلس النواب أياد السامرائي خلال مؤتمر صحافي عقب الاجتماع انه تم الإتفاق على صيغة محددة لقانون الإنتخابات وسيتم رفعها الى مجلس النواب لتوضع في إطار القانون الذي سوف يقدم للتصويت من دون الادلاء بتوضيحات اخرى. وحول وجود نقاط خلافية حول القانون قال quot;اعتقد أننا حملنا رأي المجلس السياسي الى مجلس النواب حول هذه النقاط، و أنا أقول إننا و الحمد لله وصلنا الى إتفاقquot; لكنه لم يكشف عن هذا الاتفاق . واضاف أن quot;النقاط الخلافية التي كانت ممكن أن تؤدي الى توتر الأوضاع قد تجاوزناها، و إنه تم الوصول الى صيغة نعتقد أنها ستكون مرضية للجميعquot;.

وأشار السامرائي الى أن الرئاسات الثلاث ناقشت أيضاً التفجيرات الإرهابية الأخيرة التي تعرضت لها بغداد موضحاً quot; أن هناك تكثيفاً في إستهداف العراقيين من أجل تخريب العملية السياسيةquot; . وقالquot;أنا أعتقد أن كل أعضاء مجلس النواب و كل القوى السياسية واعية جداً الى أن هناك جهداً لتخريب العملية السياسية ونتمنى أن نكون كلنا متضامنين لكي نفشل هذه الخطةquot;.

وأكد السامرائي أن الإجتماع شدد على أهمية التضامن لتحدي الصعوبات التي تواجه العملية السياسية و المسيرة الديمقراطية في العراق واتخاذ موقف موحد حيال الإنتخابات من خلال إجرائها في موعدها المقرر و القبول بنتائجها.

واضاف quot;أعتقد أن المناقشات الثنائية التي حصلت خلال هذين اليومين حقيقة كانت تعبر عن أن الكتل السياسية جميعها على قدر عال من المسؤوليةquot; موضحاً quot;ان الكتل السياسية كانت على استعداد للمراجعة ما دامت هذه المراجعة لا تمس مبادئ اساسية كانوا يسعون لهاquot;.

وتشكل قضية كركوك المتنازع عليها حيث يدعو العرب والتركمان الى تأجيل الانتخابات فيها محتجين على مايقولون انها زيادة غير شرعية لعدد الاكراد فيها الامر الذي ينفيه الاكراد بشدة ويدعون إلى إجراء الانتخابات فيها مع بقية المحافظات خلال الانتخابات التشريعية العامة التي ستشهدها البلاد في السادس عشر من كانون الثاني (يناير) المقبل .

وقد تم بحث خمسة مقترحات بشأن مسألة انتخابات كركوك بينها quot;تشكيل لجنة لرفع التجاوزات بعد 2004 واعتماد النسب الحالية لأعضاء البرلمان وإجراء انتخابات تكميلية وفق نتائج لجنة تقصي الحقائق إضافة الى مقترح إجراء استفتاء شعبي لمستقبل المحافظة.

اتفاق علاوي والمطلك على خوض الانتخابات في ائتلاف موحد

اعلن في بغداد عن اتفاق رئيسي القائمة العراقية اياد علاوي وجبهة الحوار الوطني صالح المطلك على تشكيل موحد اطلق عليه الحركة الوطنية العراقية لخوض الانتخابات المقبلة مطلع العام المقبل.

وستكون هذه الحركة بمثابة تنظيم او تشكيل سياسي مشترك جديد يحل محل الجبهة العراقية للحوار الوطني والقائمة العراقية الوطنية او حركة الوفاق الوطني حيث سيكون برئاسة صالح المطلك واياد علاوي معا.

ووجهت قيادة الحركة الجديدة نداء الى الكيانات والشخصيات السياسية من اجل تأسيس ائتلاف موسع يحمل العنوان نفسه quot;الحركة الوطنية العراقيquot; من اجل المشاركة في الانتخابات البرلمانية.

وجاء الاعلان عن هذا الائتلاف او التشكيل السياسي مفاجئا وفي وقت كانت تجري فيه مباحثات بين علاوي والمطلك ونائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي رئيس قائمة تجديد واسامة النجيفي رئيس قائمة تجمع عراقيون ورافع العيساوي نائب رئيس الوزراء والقيادي في تجمع المستقبل الوطني العراقي لاعلان جبهة موحدة لخوض الانتخابات سيطلق عليها اسم quot;الجبهة العراقية الوطنيةquot;. وفي وقت سابق قال شاكر كتاب المتحدث باسم قائمة quot;تجديدquot; الانتخابية برئاسة الهاشمي ان اتصالات تجري حاليا للاتفاق على تحالف انتخابي جديد يجمعه بكل من علاوي و المطلك والعيساوي والنجيفي مشيرا الى ان التحالف الجديد سينبثق على خلفية اجتماع وصفه باللقاء ما قبل النهائي لاعلان التحالف المرتقب الذي يجمعه مع تلك الشخصيات اضافة الى كيانات سياسية وقوائم انتخابية اخرى يتم الحوار معها حاليا.

واضاف ان هدف الاجتماع هو quot;اعلان جبهة وطنية تلتئم بها كل هذه الكيانات السياسية التي تتبنى مشروعا وطنيا حقيقيا لتغيير واقع العراق الى الافضلquot;. واشار الى ان الحوارات المكثفة بين الهاشمي وبين قيادات التحالف المرتقب تدور حول البرنامج الانتخابي الذي يسعى التحالف الجبهوي الى تقديمه وخوض الانتخابات على اساسه . وكان الهاشمي قد انسحب مؤخرا من الحزب الاسلامي العراقي ومن قائمة جبهة التوافق العراقية السنية لينشئ قائمة انتخابية جديدة اسماها quot;تجديدquot;.

واشار المتحدث الى ان الاجتماع جاء لاستكمال المباحثات النهائية حول تشكيل التحالف المرتقب بين الكيانات والقوائم التي يمثلها المجتمعون إضافة إلى كيانات أخرى ما زال الحوار معها مستمرا . واكد أن الاجتماع الذي عقد الخميس كان quot;ودياً وبناءquot; وانه قد يكون الأخير قبل الإعلان عن هذا التحالف . واوضح أن الاجتماع كرس لوضع اللمسات الأخيرة على وثيقة تأسيس quot;الجبهة العراقية الوطنيةquot; التي من المؤمل تسجيلها خلال الأيام القليلة المقبلة.

يذكر ان التحالفات الكبيرة التي تم الاعلان عنها حتى الان هي الائتلاف الوطني العراقي وائتلاف دولة القانون وجبهة التوافق العراقية والائتلاف وحدة العراق.