قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت سلطات ارض الصومال الى quot;محاربةquot; حركة الشباب الاسلامية المتطرفة وذلك بمناسبة احياء الذكرى السنوية الاولى للاعتداءات الدامية التي ارتكبها اسلاميون في هذه المنطقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي في الصومال.

هرغيسا: حضر رئيس ارض الصومال ضاهر ريال حفلا تابينيا للضحايا الـ24 الذين سقطوا في ثلاث عمليات انتحارية ضربت على التوالي العاصمة هرغيسا في 29 تشرين الاول/اكتوبر 2008.

وقال ريال ان quot;هذه الاعتداءات كانت تستهدف النيل من وجود دولتنا. يجب ان نتوحد من اجل محاربة المسؤولين عن اعمال العنف هذه والذين لا يزال بعضهم في منطقتنا مع الاعداد لمؤامرات تفكر بها عناصر ارهابية اجنبية. واضاف quot;يجب ان نتصدى لهذه العناصر التي تريد تحويل منطقتنا الى مقديشو جديدة. علينا ان نحاربهم جسدياquot;.

وتسيطر حركة الشباب على القسم الجنوبي من الصومال وكذلك على معظم احياء مقديشو حيث تحاصر الحكومة الصومالية الانتقالية. وتخرج عن سيطرتها مناطق وسط الصومال ومنطقة ارض الصومال ومنطقة بونتلاند التي تتمتع بحكم ذاتي.

يشار الى ان زعيم حركة الشباب المفترض quot;الاميرquot; احمد عبدي quot;غودانquot; المعروف ايضا باسم الشيخ مختار ابو الزبير هو في الاصل من ارض الصومال.

وتشهد ارض الصومال التي حيدت عن اعمال العنف التي تجتاح باقي الصومال، حاليا توترات سياسية قوية بعد تأجيل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 27 ايلول/سبتمبر الماضي، الى اجل غير مسمى للمرة الثالثة.