قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وصل بان كي مون الى أفعانستان لبحث قضية الانتخابات مع الرئيس الافغاني حميد كرزاي بعد اعلان الوزير السابق عبد الله عبد الله انسحابه من الدورة الثانية لتلك الانتخابات

كابول: وصل الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى كابول صباح الاثنين لاجراء محادثات مع الرئيس الافغاني حميد كرزاي والوزير السابق عبد الله عبد الله الذي اعلن الاحد انسحابه من الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية، كما جاء في بيان للمنظمة الدولية...

وتاتي زيارة بان كي مون وسط غموض حيال مسار العملية الانتخابية، حيث قد تعقد الدورة الثانية كما كان مقررا السبت المقبل او يعلن فوز كرزاي. واوضح البيان quot;ان امين عام الامم المتحدة بان كي مون وصل الى كابول اليوم (الاثنين)، في اعقاب الهجوم على منزل ضيافة في الاسبوع المنصرم قتل فيه خمسة موظفين في الامم المتحدة واصيب اخرون بجروحquot;.

واستهدف ثلاثة انتحاريين الاربعاء منزل بختار للضيافة في وسط كابول ما ادى الى مقتل خمسة اجانب من موظفي الامم المتحدة وشرطيين اثنين. وتبقى جثة متفحمة ينبغي تحديد هويتها. وتبنت حركة طالبان الهجوم معلنة انه quot;مرحلة اولىquot; في حملتها لافشال الاستحقاق الانتخابي.

الى جانب لقاء موظفي الامم المتحدة، ورئيس بعثتها في افغانستان كاي ايدي ومسؤولين امنيين، يعتزم بان كي مون quot;لقاء عبد الله عبد الله والرئيس حميد كرزاي ليؤكد لهما وللشعب الافغاني دعم الامم المتحدة المتواصل لتنمية البلاد واستمرارها في تقديم المساعدات الانسانية الى ملايين الافغان يومياquot;.

واعلن وزير الخارجية الافغاني السابق عبد الله عبد الله الاحد انه لن يشارك في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 7 تشرين الثاني/نوفمبر معتبرا ان خطر التزوير كبير الى درجة نسف امكانية حصول استحقاق منصف. وادى قراره الى اغراق البلاد في الغموض السياسي بعد اكثر من شهرين على الدورة الاولى المثيرة للجدل في 20 آب/اغسطس، التي تخللتها اعمال عنف وانخفاض المشاركة (38,7%) وعمليات تزوير واسعة النطاق صبت باغلبها في مصلحة كرزاي، ما آل الى الغاء ربع الاصوات.

وينقسم الخبراء الذين قابلتهم وكالة فرانس برس بين ضرورة اجراء دورة ثانية بحسب القانون، وامكان حل المشكلة بطريقة مغايرة، على سبيل عقد مجلس اعيان يضم زعماء القبائل على مستوى البلاد. واوضحت مصادر دبلوماسية ان احتمال انسحاب مرشح من الدورة الثانية لم يرد في الدستور، وبالتالي يعود الى المحكمة العليا التي تعتبر موالية لكرزاي البت في المسألة.

اللجنة الانتخابية تتخذ قرارها اليوم

الى ذلك اعلنت اللجنة الانتخابية في بيان انها ستتخذ قرارها اليوم الاثنين في شان تنظيم الدورة الثانية المقررة السبت. وكانت اللجنة التأمت اليوم لاتخاذ قرار في هذا الشان بحسب ما اعلن المسؤول في اللجنة داود علي نجفي لوكالة فرانس برس. ويعقد هذا الاجتماع غداة اعلان عبدالله انسحابه من الدورة الثانية ما يجعل حميد كرزاي مرشحا وحيدا.