قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الذهبي يبحث مع كوشنير عملية السلام

في بداية زيارته إلى إسرائيل دعا برنار كوشنير الى استئناف المفاوضات السياسية لكنه أعرب عن أسفه لمواصلة الإستيطان في القدس الشرقية.

القدس: أعرب وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير اليوم الاربعاء عن اسفه لقرار اسرائيل مواصلة بناء الوحدات السكنية الاستيطانية في القدس الشرقية، داعيا في الوقت عينه الى استئناف المفاوضات السياسية، وذلك في بداية زيارة قصيرة الى اسرائيل.

وقال كوشنير في القدس quot;هذا قرار نأسف له. يجب بكل تأكيد استئناف المفاوضات السياسيةquot;. ووافقت وزارة الداخلية الاسرائيلية الثلاثاء على بناء 900 وحدة سكنية استيطانية جديدة في القدس الشرقية في خضم جدل دولي حول المستوطنات اليهودية.

واعربت واشنطن عن quot;استيائها الشديدquot; من هذه الخطوة، وكذلك فعل الامين العام للامم المتحدة الذي ذكر بان المستوطنات اليهودية quot;غير شرعيةquot;. وتأتي هذه الخطوة الاسرائيلية في الوقت الذي تعرقل فيه قضية الاستيطان مساعي تحريك عملية السلام في الشرق الاوسط، ولا سيما تلك التي يبذلها الاميركيون.

واحتل الجيش الاسرائيلي القدس الشرقية، التي يعيش فيها حاليا 180 الف اسرائيلي في احياء استيطانية جديدة و270 الف فلسطيني، خلال حرب حزيران/يونيو 1967 ثم ضمتها الدولية العبرية اليها من دون ان تعترف بهذا الضم الاسرة الدولية.