قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رفضت روسيا الإتهامات التي وجهتها لها بريطانيا بأنها هي سبب شن الحرب على العراق بسبب quot;تعاطفquot; موسكو مع بغداد ورفض فرض عقوبات.

موسكو: فندت روسيا الاتحادية اليوم اتهامات بريطانية لها بأنها كانت سببا في شن الحرب ضد العراق لرفضها فرض عقوبات ذكية على بغداد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية اندريه نسترينكو في ايجاز صحافي هنا ان العقوبات الذكية التي اقترحت لندن فرضها على العراق ما كان لها ان تؤدي الى تحسين الوضع الكارثي للشعب العراقي.

واضاف ان هذه الاقتراحات كانت تهدف الى الابقاء على نظام العقوبات المفروض على العراق الى الابد بحجة وجود اسلحة دمار شامل هناك موضحا ان روسيا دعت مرارا وتكرارا الى ارسال مفتشين تابعين للامم المتحدة للتأكد من وجود أسلحة دمار شامل في العراق والتحرك لاحقا على أساس تقاريرهم.

ولفت نسترينكو الى ان واشنطن ولندن تجاهلتا تحذيرات روسية من الاثار المدمرة لأي حرب تشن ضد العراق.
وردا على اتهامات رئيس جهاز الاستخبارات البريطانية جون سويير بأن المصالح الاقتصادية هي التي دفعت موسكو لرفض فرض عقوبات ذكية على العراق تساءل نسترينكو عن المصالح الحقيقية التي دفعت واشنطن ولندن لشن حرب ضد العراق.