: آخر تحديث

وفاة الوزير الأول الأسبق المغربي عبد اللطيف الفيلالي في فرنسا

فضل الإقامةnbsp;بباريس على المكوث ببلده وانتقد في آخر حياته quot;العالم العربيquot; واصفا إياه بـquot;الخياليquot;
وفاة الوزير الأول الأسبق المغربي عبد اللطيف الفيلالي في فرنسا

أحمد نجيم من الدار البيضاء: توفي صباح اليوم الجمعة الوزير الأول المغربي الأسبق ( ما بين 1994 و1998 ) عبد اللطيف الفيلالي، وأفاد بيان لوكالة الأنباء الرسمية المغربية أن الفيلالي توفي في مستشفى أنطوان بيسلير بكالامار، ضاحية العاصمة الفرنسية باريس، ويبلغ الوزير الأول الأسبق 81 عاما. وكان الوزير الأول أصدر مذركراته quot;المغرب والعالم العربيquot; قبل أشهر، وذهب فيه إلى أن quot;العالم العربي مجرد خيالquot;.

وأوضح رجل الدولة لما يزيد عن 45 سنة، أن ما يسمى بالعالم العربي quot;لا علاقة له بالواقعquot;، موضحا وجود تباين كبير في علاقة هذه الشعوب بالدين، كما أدان ما سماه quot;الصمت العربيquot; في قضايا كبرى. كما انتقد الراحل الفيلالي بشدة الجامعة العربية، وقال إنها quot;مصيبةquot;، وأنها منذ أنشئت لم تقم بأي شيء لصالح التكتل العربي.

وكشف الراحل عبد اللطيف الفيلالي عن معطيات كثيرة منها أن المغرب كان يفكر جديا في احتلال موريتانيا بعد الاستقلال، وكان الراحل أوضح على هامش تقديم مذكراته quot;المغرب والعالم العربيquot; الصادرة، بمؤسسة توزيع الصحف quot;سابريسquot; قبل أشهر، أن موقف الزعيم الاستقلالي الراحل عباس الفاسي الذي يعتبر موريتانيا أرضا مغربية، كان موقف quot;كل المغاربةquot;. وأضاف الفيلالي quot;علال الفاسي كان على حق، فموريتانيا مغربية، والمغرب كان يفكر في احتلالهاquot;، وأكد أن quot;غياب الإمكانياتquot; العسكرية وquot;عدم قدرته على مواجهة فرنساquot; كانا السببين الرئيسين في التراجع عن فكرة الاحتلال. واستحضر الوزير الأول المغربي الأسبق أيام الحسن الثاني، التاريخ للتأكيد على مغربية موريتانيا، إذ ذكر بأن الدول التي حكمت المغرب على مر التاريخ، كانت تنحدر من تلك المنطقة.

وشدد الراحل على أن مشكل الصحراء مغربي جزائري، مذكرا بما دار بينه وبين بوتفليقة خلال زيارته للجزائر في السبعينات quot;عام 1971 وجه لي وزير الخارجية آنذاك عبد العزيز بوتفليقة دعوة لزيارة الجزائر، كما كان وزير الخارجية الموريتاني مدعوا كذلك، وفي أحد الصباحات دعاني لوحدي إلى وجبة الإفطار، وآنذاك قال لي quot;كيف يعقل أن إسبانيا مازالت تحتل ما يسمى الصحراء الغربية، يجب علينا تحريرها، محررها قد يكون مغربيا وقد يكون موريتانياquot; وأضاف الفيلالي quot;بعد أن أشعل بوتفليقة سيجاره، أضاف quot;قد يكون جزائرياquot;. كما أوضح أن هدف الجزائر هو الحصول على منفذ بحري على المحيط الأطلسي، وأضاف أنه لا المغرب ولا إسبانيا سيسمحان للجزائر بتحقيق حلمها هذا.

كما انتقد الوزير الأول الأسبق الراحل طريقة التفاوض مع إسبانيا لنيل استقلال شمال المغرب، وقال إن تلك المفاوضات آنذاك لم تثر موضوع المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية بالإضافة إلى المحافظات الصحراوية أو ما يعرف جغرافيا بالصحراء الغربية، ووصف صمت المغرب في هذا الموضوع بquot;غير المفهوم حتى الوقت الحاليquot;.

وتحدث الراحل خلال اللقاء نفسه عن أيام طفولته، موضحا أن أباه علمه كيف يكون مغربيا منذ سنواته الأولى، وليتحدث عن مواضيع آنية انتقد فيها السياسة الرسمية المغربية المتبعة في التعليم، وقال إنه لا يعقل أن يتسكع ثلاثة ملايين طفل مغربي في الشوارع بعد أن غادروا المدرسة، في المقابل أشاد بسياسة السدود التي انتهجها المغرب أيام الحسن الثاني.

الوزير الأول الراحل المتزوج من إيطالية اختار الإقامة في العاصمة الفرنسية بعد سنوات من إشرافه على وزارة الخارجية والتعاون ثم الوزارة الأولى، وله علاقة المصاهرة بالعائلة الملكية، فابنه فؤاد الفيلالي كان متزوجا من البنت الكبرى للحسن الثاني الأميرة للا مريم، ولهما ولدان الأميرة للا سكينة ومولاي إدريس.


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. le dieu est seul
driss - GMT الجمعة 20 مارس 2009 14:20
il faut savoir que la mort est le destin de chaque etre humain
2. الودة للخالق
dana - GMT الجمعة 20 مارس 2009 14:57
رحمة الله على فقيد عزيز. سنفتقد سياسيا محنكا.و مغربيا حرا.في كل مرة كان في منصب كان يخدم بلده بامانة.كما كان محط ثقة المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني.وطيلة فترة خدمته كان يستجمع المعلومات و التحليلات السياسية ليضعها في كتابه حتى يقراها الكل و يستفيد منها.و بدلك يخدم المرحوم بلده حتى بعد وفاته.يرحمك الله يا حضرة الوزير.
3. الله يرحمه
ام اية و دعاء - GMT الجمعة 20 مارس 2009 14:59
فقدت الدولة المغربية رجلا مهما على الساحة السياسية نتمنى له الرحمة و المغفرة و انا لله و انا اليه راجعون
4. عجبا
سعيدة - GMT الجمعة 20 مارس 2009 15:11
لا أفهم كيف يمكن لشخص ظل يخدم الدولة وعين في أعلى المستويات أن يقيم في فرنسا تاركا بلده، أعتقد أنها منتهى الأنانية، الوطني الصادق لا يقيم خارج بلده ولا يموت خارج وطنه، خاصة أن الفيلالي كانت له علاقة قوية بالنظام فهو لم يظهد يوما ولم يتحدث عنه أحد بسوء في المغرب.هذا مغربنا وزير أول أسبق متزوج بإيطاليا يقضي بقية حياته خارج المغرب ليس بداعي العلاج بل لحل فردي
5. الله يرحم المؤمنين
stoufa - GMT الجمعة 20 مارس 2009 15:16
الله يرحم المؤمنين الصادقين....شاهدته في حلقات ..بالجزيرة ..tvينتقد فيها سياسة تونس الحالية.كأن سياسة الدول العربية والمغاربية في أحسن حال....وخاصة المغربية ..والجزائرية....المهم اذكر موتانا بخير......قال المثل..............
6. اللهم ارحمه
ايوب المغربي - GMT الجمعة 20 مارس 2009 15:42
اللهم ارحمه و اسكنه فسيح جناتك . كان رجلا وطنيا .
7. maroc
العروبي - GMT الجمعة 20 مارس 2009 16:29
لماذا يموت المغاربة ( الكبار تجاوزا ) خارج تراب المغرب أو في فرنسا مثلا . لماذا يحبون أن يكون نزعهم الاخير خارج المغرب مع ان هذا المواطن مثلا أو ادريس البصري قبله لم يكونا مواطنين عاديين في ممكلة الملك الراحل الحسن الثاني . لماذا إذن يتم تغييب الضمير الوطني في الشوط الاخير من السباق . لهذا السبب ربما احلم أيضا بأن يقبض الله روحي في فرنسا و لهذا السبب مازالت سبتة و مليلية سليبتين و مازالت الصحراء تراوح مكانها بيتن المغربة و الحكم الذاتي و التعنت الجزائري و مماطلة المجتمع الدولي . لأن المغربي لا يرتبط بتراب بلده من المهد إلى اللحد . فهو يقول في نفسه إن كانت ولادتي خطا في الحساب او خطأ في الجغرافيا أو خطأ في التاريخ فإن وفاتي ستكون تصحيحا لذاك الخطأ . بحساب أحسن او بجغارفيا اجمل او بتاريخ منسي او مستحدث على المقاس .
8. البقاء لله
ياسر - GMT الجمعة 20 مارس 2009 22:23
قال ربنا سبحانه وتعالى في كتابه العزيز كل من عليها فان ويبقى وجه ربك دو الجلال والاكرام
9. alla yrhmou
fatimazahra - GMT الجمعة 20 مارس 2009 23:41
je suis tres desole pour la mort de notre politique
10. البقاء لله
riham tkm - GMT السبت 21 مارس 2009 01:05
يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية . اللهم اغفر له و اشمله برحمتك و عفوك يا رب . اقدم عزائي الى جميع اقارب المرحوم و خصوصا ابنائه و احفاده . و ارجو الا تؤثر هده الوفاة على فرحة الاميرة للا سكينة بزواجها فهده سنة الدنيا . حياة تبتدئ و اخرى تنتهي


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. اعتقال خمسة من حرس الملكة بعد شجار
  2. الملك سلمان: نعتز بجهود رجال القضاء في أداء الأمانة
  3. ناصر الصباح في أول ظهور بعد رحلة العلاج
  4. مواجهة مرتقبة بين القوى الكبرى في لاهاي بشأن الهجمات السامّة
  5. وفد برلماني أردني في دمشق
  6. دول الإتحاد الأوروبي تؤيد مشروع اتفاق بريكست
  7. العثور على لوحة يُعتقد أنها لـ«بيكاسو» في رومانيا
  8. لقاء حاسم اليوم يجمع بوتين وأردوغان حول سوريا
  9. ترحيب سياسي بمصالحة الزعيمين اللبنانيين جعجع وفرنجية
  10. ارتفاع حصيلة حرائق كاليفورنيا إلى 77 قتيلًا
  11. ماكرون يبدأ الإثنين زيارة دولة لبلجيكا
  12. الصين تكشف عن دبابة تدمر نفسها ذاتياً!
  13. نبيل بنعبدالله: على العثماني أن يخرج ويفسّر للمواطنين ما يحدث
  14. سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترمب في 2020
  15. علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان
  16. طفل شكره أوباما على
في أخبار