قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الموصل: تظاهر مئات الاشخاص من العشائر العربية في الموصل الثلاثاء مطالبين بإخراج quot;كافةquot; قوات البشمركة الكردية من المدينة وإغلاق مقارها في المدينة التي كانت خاضعة لسلطتهم خلال الاعوام الماضية. وتجمع المتظاهرون الذين يمثلون عشر عشائر عربية ابرزها شمر وجبور واللهيب والجحيش امام مبنى المحافظة وهتفوا تاييدا للمحافظ اثيل النجيفي.

والنجيفي رئيس قائمة quot;الحدباءquot; انتخب محافظا لنينوى بعد حصول قائمته على 19 مقعدا من اصل 37 في انتخابات مجالس المحافظات التي جرت في 31 كانون الثاني/يناير الماضي. وقد المتظاهرون مذكرة تتضمن اربعة مطالب اولها خروج قوات البشمركة والاسايش (الامن) من جميع مناطق المحافظة واغلاق المقرات غير النظامية التابعة للاحزاب الكردية وخروج القوات الاميركية بحسب الجدول الزمني واطلاق سراح المعتقلين لدى القوات الكردية.

وتنص الاتفاقية الموقعة بين بغداد وواشنطن في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على مغادرة القوات الاميركية المدن والبلدات في موعد اقصاه اخر حزيران/يونيو المقبل. وسارت التظاهرة وسط اجراءات امنية مشددة فرضتها قوات الجيش والشرطة.

وقال محمد احمد الجبوري الناطق باسم مجلس عشائر الجبور، ان quot;المظاهرة لدعم المحافظ وارساء سلطة القانون في المدينة والمطالبة باخراج كافة القوات غير النظامية واغلاق كافة المقرات غير القانونية المنتشرة في الموصلquot;.

بدوره، قال عبد الستار احمد من عشيرة الجحيش quot;نطالب باخراج قوات الاسايش من مناطق سنجار وزمار وشيخان واجبارهم على اطلاق كافة المعتقلين الموقوفين لديهم، ونطالب باستقدام قوات مركزية لحل محل البشمركة الكردية، وفرض الامن والنظامquot;.

ويسود توتر بين القيادات الكردية التي كانت تسيطر على محافظة نينوى، والقادة العرب الذين حققوا فوزا في انتخابات المحافظات الاخيرة، بسبب عدم منح الاكراد اي مناصب سيادية. وحصلت قائمة التاخي التي يدعمها الاكراد على 12 مقعدا فقط.