قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أعربت جامعة الدول العربية اليوم عن ترحيبها بتوقيع الأقطاب السياسية الموريتانية على اتفاق المصالحة والتوافق في نواكشوط لمعالجة الأزمة السياسية والعودة السريعة الى المسار الديمقراطى.
واشاد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى فى بيان صحافى بروح المسؤولية والحس الوطنى العالى الذى تحلى به السياسيون الموريتانيون وحرصهم على وضع مصلحة بلادهم فوق كل اعتبار ما سهل مهمة الوسطاء وأدى الى انجاز هذا الاتفاق التوافقى لتجاوز الأزمة السياسية والعودة الى النظام الدستورى.

ونوه بالدور المتميز الذى قام به رئيس جمهورية السنغال الرئيس عبدالله واد ووزير خارجيته منوها أيضا بجهود مجموعة الاتصال الدولية تحت اشراف الاتحاد الافريقى وبرئاسة مفوض السلم والأمن للاتحاد.
وأكد موسى أن الجامعة العربية التى ساهمت بكل فاعلية فى جهود المصالحة الموريتانية لن تدخر وسعا لمواصلة دورها ومساعدة الأشقاء الموريتانيين فى انجاح المرحلة الان تقالية وفقا لهذا الاتفاق والوقوف مع الموريتانيين من أجل تحقيق تطلعاتهم فى ترسيخ التوجه الديمقراطى وتنشيط حركة التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى البلاد.

وكان موسى قد تلقى اليوم تقريرا من نائبه السفير احمد بن حلى الذى حضر توقيع اتفاق المصالحة والتوافق الخميس الماضى بين الأقطاب السياسية الموريتانية.