قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: حذّر وزير الأمن البريطاني اللورد ويست من أن تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن يعتزم شن حملة ضد بلاده عن طريق استخدام شبكة الإنترنت وتحويلها إلى سلاح خطير. وقال اللورد ويست في تصريحات اليوم الخميس quot;إن المملكة المتحدة تواجه تهديدات حقيقية متنامية من قبل جماعات ارهابية ودول مثل الصين وروسيا وعصابات الجريمة المنظمة لضرب اهداف من بينها الشركات الكبرى وشبكة توليد الطاقة الكهربائية والأسواق المالية والدوائر الحكومية.

ويتزامن هذا التحذير مع اصدار الحكومة البريطانية استراتيجيتها الأمنية الجديدة لمواجهة التهديدات التي تطال أنظمة الكمبيوتر التابعة لها وللشركات البريطانية الكبرى. واضاف اللورد ويست أن قدرة الإرهابيين على شن الهجمات quot;ستتطور في المستقبل بفضل تقدم تقنية الإنترنت، ونحن نعرف أن الإرهابيين يستخدمون الإنترنت حالياً لنشر أفكار التطرف وأشياء أخرى من هذا القبيل، وهناك مخاوف من أن ينتقلوا بعد ذلك إلى مرحلة شن هجمات لشل أنظمة الكمبيوتر الحساسة لدى الحكومة والشركات الكبرى جراء تطور قدراتهم على استخدام الإنترنتquot;.

وأكد اللورد ويست أن الحكومة البريطانية تعرضت لعمليات قرصنة من قبل دول أجنبية مثل روسيا والصين، لكنه نفى أن تكون الهجمات نجحت في شل أنظمة الكمبيوتر الحكومية وسرقة معلومات حساسة منها.

وأُعلن أمس (الأربعاء) أن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون سيعيّن للمرة الأولى مسؤولاً عن أمن شبكة الإنترنت لحماية أنظمة الكمبيوتر في بريطانيا من عمليات القرصنة الإرهابية والتجسس الإلكتروني في إطار خطوة لإحداث مركز لأمن الإنترنت بسبب تزايد المخاوف من أن أنظمة الكمبيوتر التابعة للحكومة والشركات الكبرى قابلة للاختراق من قبل المنظمات الارهابية والدول المعادية لبريطانيا.