قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: نفذ أهالي معتقلين أردنيين في إسرائيل اليوم الأحد اعتصاماً امام مقر الحكومة الاردنية للمطالبة بالإفراج عن ابناءهم في الوقت الذي اكدت فيه الحكومة انها تعطي موضوع هؤلاء المعتقلين أولوية كبرى. وتجمع نحو 150 شخص من اهالي المعتقلين في اعتصام دعت اليه quot;لجنة اهالي المعتقلين والمفقودين الأردنيين في إسرائيلquot;، وهي هيئة شعبية.

ورفع اهالي المعتقلين لافتات كتب عليها quot;الحرية لأسراناquot;، كما رفعوا صورا لعدد منهم. وبحسب الإحصائيات الرسمية الاردنية يوجد في إسرائيل نحو 19 معتقلاً فيما تؤكد لجنة اهالي الأسرى ان عددهم يصل الى 34 شخص إضافة الى 25 مفقود مجهولي المصير. والتقى وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء محمد الشريدة وفد من اهالي المعتقلين في مقر الحكومة واكد لهم ان الحكومة الاردنية تعمل وبشكل حثيث على متابعة قضية الاسرى والمفقودين الاردنيين مع الدول التي يتواجدون فيها، بالطرق الدبلوماسية المعروفة.

وبيّنَ الشريدة ان الجهود الاردنية مستمرة مع الجانب الاسرائيلي لايجاد حل لقضية الاسرى والمفقودين الأردنيين. وأعلن مدير الدائرة القنصلية في وزارة الخارجية محمد الفايز عن ترتيبات تقوم بها وزارة الخارجية حاليا لترتيب زيارة لاهالي الاسرى الاردنيين الى ابنائهم وذويهم في السجون الاسرائيلية بعد عطلة عيد الفطر الشهر المقبل.

وكانت اسرائيل أفرجت في عام 2007 عن اربعة أردنيين كانوا محكومين بالسجن المؤبد لتنفيذهم عمليات عسكرية ضد اسرائيل قبل توقيع اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية عام 2004. وتعتبر هذه العملية اخر عملية إفراج عن اسرى أردنيين قامت بها إسرائيل.