قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم : اعلنت الحكومة السودانية اليوم عن التوصل لاتفاق تسوية مع خاطفي موظفين دوليين يعملان لصالح قوات حفظ السلام في دارفور تم اختطافهما السبت الماضي بولايه غرب دارفور.
وقال وزير الاعلام بولاية غرب دارفور مصطفى الجميل في تصريح صحافي ان جهود لجنة الطوارىء التي شكلتها حكومة الولاية واللجان المساعدة المتمثلة في شيوخ وزعماء القبائل والادارات الاهلية اسفرت عن اتفاق للتسوية مع الخاطفين مشيرا الى ان المساعي وصلت لمراحلها النهائية.

واشار الى ان حكومة الولاية دخلت في مفاوضات مكثفة مع الخاطفين بشان الفدية التي طلبوها لاطلاق سراح المخطوفين بيد انه لم يحدد ما اذا كانت حكومه بلاده ستقوم بدفع الفدية.

وكان مسلحون مجهولون اختطفوا رجل وامراة يعملان مع القوات في مدنية (زالنجي) الغربية وافادت تقارير صحافية بالخرطوم ان الخاطفين طلبوا مبلغ خمسة ملايين دولار مقابل الافراج عن الرهينتين وردت الخرطوم برفض دفع اية فدية.
وياتي حادث الخطف بعد ايام من تصريح قائد قوات حفظ السلام في دارفور مارتن لوثر اجواي الذي انتهت مهمته للصحافيين بان اقليم دارفور لم يعد في حالة حرب.

ولا تزال امراتان من منظمة جول الايرلندية رهن الاحتجاز منذ خطفهما في اوائل يوليو الماضي اضافة الى عامل مساعدات خطف في عملية اقتحام وقعت على بعد اميال قليلة من حدود دارفور مع دولة تشاد المجاورة في وقت سابق من الشهر الماضي

مسؤول بالاتحاد الأفريقي يبحث مع ابوالغيط جهود تحقيق الاستقرار في دارفور والصومال
من جهة اخرىبحث مفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي السفير رمضان العمامرة مع وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط اليوم الجهود المصرية لتحقيق الاستقرار في كل من دارفور والصومال والوضع في جنوب السودان عموما. واوضح المتحدث الرسمي للخارجية المصرية السفير حسام ذكي في تصريح صحافي أن اللقاء تناول تبادل وجهات النظر حول التطورات الراهنة على صعيد استعادة الاستقرار في دارفور والسودان عموما وارتباطه باستقرار دول الجوار من خلال مقاربة شاملة للشأن السوداني بما يحفظ للسودان وحدته وسيادته على كامل أراضيه.

واضاف المتحدث ان الجانبين بحثا فرص تحقيق السلام واستعادة علاقات حسن الجوار في منطقة القرن الأفريقي والتي باتت على حد تعبيره بحاجة لمؤتمر دولي موسع لبحث كافة مشاكل المنطقة بما يعيد للصومال استقراره بعيدا عن المؤثرات الإقليمية.
ولفت الى ان مصر تتابع باهتمام ما سينتهي اليه الفريق رفيع المستوى بشأن دارفور والذي سيتم الإعلان عنه نهاية الشهر الحالي