قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


أعرب منتخب مالي لكرة القدم عن شكواه من عدم السماح له بالتدريب على استاد العاصمة الأنجولية لواندا قبل مباراته المرتقبة مع منتخب مالاوي يوم الاثنين في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة حاليا في أنجولا.

وتأتي شكوى منتخب مالي بعد أيام من الشكوى الرسمية التي قدمها منتخب مالاوي إلى الاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) والتي ذكر فيهاأنه حرم من أي فرص للتدريب قبل مباراته مع المنتخب الأنجولي والتي خسرها صفر/2 أمس الأول الخميس ضمن منافسات المجموعة نفسها.

وذكر منتخب مالي أنه وصل إلى الاستاد ظهريوم الجمعة لخوض التدريب ولكنه منع من الدخول لوجود المنتخب الجزائري في الملعب.

وذكرت تقارير يوم السبت أن لاعبي منتخب مالي جلسوا في مقاعدهم بحافلة الفريق لمدة 30 دقيقة في انتظار السماح لهم بدخول الاستاد وبعدها حاولوا الدخول دون الحصول على تصريح بذلك ، فمنعهم أمن الاستاد.

ونقلت التقارير عن المدرب النيجيري ستيفن كيشي ، المدير الفني للفريق ، قوله إنه كان غاضبا للغاية بسبب هذه الواقعة.

وقال quot;أصابني الملل.. كيف يحدث ذلك ، كيف تصعد باللاعبين إلى الحافلة وتنتقل إلى الملعب ثم يخبرونك أنك لا تستطيع التدريب ؟ لا أعرف من المتسبب في هذا الخطأquot;.

وقال فيرجيليو سانتوس ، المتحدث باسم اللجنة المنظمة للبطولة إن الخطأ ليس من اللجنة ، مشيرا إلى أن منتخب مالي كان من المفترض أن يغادر العاصمة لواندا إلى مدينة كابيندا أمس الجمعة ولكنه أرجأ سفره إلى السبت.

وأضاف quot;كان من المفترض أن يتدرب منتخب الجزائر حتى الساعة 1700 (بتوقيت جرينتش) ، ولكنهم قرروا زيادة صعوبةالموقف أمام منتخب مالي ، بعدما شاهدوه أمام الاستاد ، حيث ظلوا في الملعب حتى الساعة 1815 ، مما أثار غضب منتخب ماليquot;.