قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تبدي الحكومة اليمنية تحفزاً ملحوظاً بغية الدفع بوتيرة سير التحضيرات الجارية للاستضافة المرتقبة لمنافسات البطولة العشرين لكأس الخليج العربي لكرة القدم المقررة على ملاعب محافظتي عدن وأبين الساحليتين نهاية العام الجاري .

وتركزت هذه الجهود الرسمية مؤخراً في الاتجاه للتسريع بجانبين أولهما يختص بخطة تأمين البطولة والأخرى يتعلق بالتجهيزات الصوتية والضوئية للوحة الثقافية لافتتاح خليجي عشرين التي ستستضيفها البلاد للمرة الأولى في تاريخها

واتضح هذا التحفز الحكومي في الزيارة التي يقوم بها إلى عدن وزير الداخلية اللواء الركن مطهر رشاد المصري والتقاءه بقادة الأجهزة الأمنية في المحافظة يوم الاثنين, قبل إن يقوم بتفقد قاعة التحكم والسيطرة الجاري تنفيذها هناك ، مبدياً إعجابه بما شاهده من تقنية عالية ومنظومة أمنية متكاملة ..

وشدد الوزير المصري بان بطولة خليجي عشرين تتطلب مزيد من بذل الجهود المتفانية و اليقظة العالية نظرا لما تحتله من أهمية كبيرة ليس كحدث رياضي فحسب وإنما حدثا سياحيا يعكس الصورة المشرفة لليمن في جميع إنحاء العالم .

وأكد وزير الداخلية اليمني على ضرورة مواكبة هذا الحدث الكروي واستنفار الهمم والاستشعار بالمسؤولية واعتبار الجميع معني بانجاح هذه الفعالية التي تتوفر لها كافة الإمكانيات ..

وفي سياق متصل , ناقش رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للمسرح والسينما مدير المكتب التنفيذي للوحة الثقافية المشاركة في افتتاح بطولة خليجي 20 صفوت الغشم بعدن مع مدير شركة quot;ليموارتquot; اللبنانية روجيه باخوس عرض الشركة فيما يتعلق بالتجهيزات الصوتية والضوئية للوحة الثقافية لخليجي 20 .

وصرح الغشم بأن المباحثات مع مدير الشركة أثناء زيارته لملعب 22 مايو الدولي تركزت علي التجهيزات الفنية التي يتطلبها تنفيذ اللوحة الثقافية من إضاءة ليزرية وشاشات بلازما أرضية وأفقية و غيرها من الجوانب المرتبطة بتصوير لقطات فلمية ومشاهد سينمائية متنوعة .

وأكد الغشم إن العرض المقدم من قبل الشركة اللبنانية سيدرس في اجتماعات لاحقة في إطار العروض المقدمة من قبل عدد من الشركات لاختيار أفضل العروض لتنفيذ العمل الفني في اللوحة .