قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اشاد مدرب منتخب الاردن لكرة القدم العراقي عدنان حمد بالروح المعنوية العالية للاعبين الذين قلبوا تخلفهم صفر-1 امام سوريا الى فوز ليضمنوا بلوغ الدور ربع النهائي من بطولة كاس اسيا 2011 الاثنين.

وقال حمد quot;مفتاح الفوز كان في الروح المعنوية العالية جدا للاعبي منتخب الاردن الذين لم يرتبكوا بعد الهدف السوري الاول، وظلوا متماسكين حتى سارت الامور في مصلحتنا بعد هدف التعادلquot;.

واضاف quot;كانت المباراة قوية وفي مواجهة منتخب عنيد، لكن عموما كنا الفريق الافضل وان كان المنتخب السوري حقق انطلاقة قويةquot;.

وتابع quot;نريد الذهاب بعيدا في هذه البطولة ونملك القدرة على ذلكquot;.

وعن منافسه في الدور التالي منتخب اوزبكستان، قال حمد quot;لقد التقينا به وديا مطلع العام الحالي في دبي واسفرت المباراة عن تعادلنا 2-2، وللمفارقة فقد قال لي مدرب اوزبكستان بعد تلك المباراة بانه يأمل ان نلتقي في نهائي البطولة الحالية، لكن فريقا واحدا سيستمر في البطولة وامل ان نكون نحنquot;.

واعتبر ان quot;منتخب اوزبكستان قوي ويملك لاعبين يتمتعون بموهبة فنية عالية وخبرة في المباريات الصعبةquot;.

من جانبه، اسف مدرب سوريا الروماني تيتا فاليريو لعدم قدرة فريقه على استغلال الانطلاقة القوية التي حققها، وقال في هذا الصدد quot;حققنا انطلاقة مثالية ونجحنا في التقدم مبكرا وكان بوسعنا ان نضاعف غلتنا من الاهداف، لكننا اهدينا هدفا للاردن وقد اثر هذا الامر على معنويات لاعبينا، ما ادى الى هدية اخرى في مطلع الشوط الثانيquot;.

الملك عبدالله يهنى عدنان حمد

وعلى صعيد متصل،اجرى الملك الاردني عبدالله الثاني بن الحسين اتصالا هاتفيا بمدرب منتخب بلاده العراقي عدنان حمدبعيد انتهاء المباراة ضد سوريا في نهائيات كأس اسيا 2011 لكرة القدم في الدوحة والتي انتهت بفوز الاردن 2-1 وبلوغه الدور ربع النهائي.

وهنأ الملك عبدالله المدرب حمد بالانتصار quot;الثمينquot; الذي تحقق وطلب منه نقل تحياته الى جميع افراد المنتخب الاردني طالبا منهم بذل المزيد من الجهود للذهاب بعيدا في البطولة القارية.