قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أشارت تقارير عراقية إلى أن مدرب المنتخب سيدكا سيبقى على راس عمله رغم الخروج الآسيوي.

بغداد:فيما اشارت انباء الى ان مدرب المنتخب العراقي الالماني سيدكا باق ، فأن اتحاد كرة القدم العراقي سيناقش صلاحية لاعبي المنتخب من اجل تسريح الذين يعيشون مرحلة خريف العطاء والابقاء على الذين ما زالت مجهوداتهم مميزة من اجل اعادة تشكيل المنتخب لاعداده للاستحقاقات المقبلة.

ففي الوقت الذي سيعود فيه جزء من بعثة المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم الى بغداد قادما من العاصمة القطرية الدوحة بعد خروجه من المنافسة ، سيغادر لاعبوه المحترفون الى البلدان التي يلعبون ضمن انديتها في قطر والامارات وايران ، فيما سيعقد الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم ،في مكان لم يتم تحديده بعد، اجتماعا استثنائيا لمناقشة وتقييم المشاركة العراقية في البطولة الاسيوية بحضور الملاك التدريبي بقياده الالماني سيدكا ومساعده لوتاس وعبد الكريم ناعم مدرب لحراس المرمى وبحضور لجنة المنتخبات الوطنية .

واشار مصدر في الاتحاد العراقي الى ان الاجتماع المرتقب سيناقش الحالات والاسباب التي ادت الى هذا الخروج من البطولة ، كما سيتم بيان صلاحية اللاعبين ، حيث ستتم دراسة احوال اللاعبين من خلال مستوياتهم التي قدموها في البطولة وقابلياتهم من اجل معرفة الذين سيبقون في المنتخب الوطني من اجل اعداد تهيئة جديدة له تتمثل بصورة تحضير مناسبة من خلال اقامة معسكرات تدريبية وترتيب اقامة مباريات تجريبية ودية مع منتخبات عالمية ذات مستويات عالية خلال الاشهر القليلة المقبلة استعدادا للدخول في تصفيات كأس العالم 2014 التي ستنطلق تصفياتها الآسيوية نهاية شهر حزيران / يونيو المقبل .

واعربت المصادر ان الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم لاينوي اقالة المدرب الالماني سيدكا من مهمته كمدير فني للمنتخب العراقي والذي يمتد عقده الى شهر تموز / يوليو المقبل حسب العقد الذي ابرمه مع الاتحاد العراقي لمدة سنة واحدة مقابل 500 ألف دولار ، ولكن المصدر لم يؤكد اذا ما كان سيدكا يبقى مع المنتخب الاول بعد تجديد عقده حيث هناك مقترح ان يستلم مهمة تدريب المنتخب الاولمبي الذي يستعد لخوض التصفيات المؤهلة لأولمبياد لندن 2012 والمقرر أن تنطلق في آذار / مارس المقبل ، حيث ان الجهاز الفني الجديد للمنتخب الاولمبي سيبدأ مهمته بعد انتهاء نهائيات كأس الأمم الآسيوية في الدوحة ، وفي كلا الحالتين سيقوم الاتحاد بتعيين ملاك تدريبي مساعد من المدربين المحليين .

وخسر المنتخب العراقي مباراته في دور الثمانية أمام منتخب استراليا بهدف جاء براسية هاري كيويل قبل دقيقتين من نهاية المباراة التي امتدت لشوطين إضافيين، ليخرج من المنافسات بعد تمكن من تخطي الدور الأول بخسارة أمام إيران بهدف لهدفين، وفوز على الإمارات بهدف واحد، وفوز على كوريا الشمالية بنفس النتيجة .

واشار سيدكا الى ان اللاعبين العراقيين قدموا مباراة قوية أمام المنتخب الاسترالي رغم الخسارة عازيا الخسارة إلى سوء الحظ ، والإرهاق الذي أصاب اللاعبين بعد الدخول في شوطين اضافيين .