قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فشل المنتخب العراقي حامل اللقب في الحفاظ على تقدمه وخسر مباراته الأولى في كاس آسيا حين قلب المنتخب الايراني تأخره بهدف إلى فوز بهدفين،في المباراة التي جمعت المنتخبين الثلاثاء في ختام مباريات المجموعة الرابعة ، ليسير على خطى المنتخبات العربية التي لم تتذوق الفوز سوى مرة واحدة حتى الآن.


إيلاف من الدوحة ، وكالات : قلبت ايران تخلفها صفر-1 امام العراق حامل اللقب الى فوز 2-1 في المباراة التي اقيمت بينهما مساء اليوم الثلاثاء على ملعب الريان ضمن منافسات المجموعة الرابعة من بطولة اسيا 2011 لكرة القدم.وسجل غلام رضا رضائي (42) وايمان موبعلي (84) هدفي ايران، ويونس محمود (13) هدف العراق.

Iraqs players walk off the pitch after losing ...

حسرة لاعبي العراق بعد الخسارة أمام ايران

Iraqs players celebrate their goal against ...

فرحة لم تكتمل للاعبي العراق بعد الهدف الأول

Iraq's player Younus Mahmood, center, fights ...

لقطة من مباراة العراق و إيران

Iran come from behind to beat foes Iraq

فرحة لاعبي ايران بعد الفوز الغالي على العراق

وكان منتخبا الامارات وكوريا الشمالية تعادلا سلبا في المجموعة ذاتها اليوم ايضا.وكان الفريقان التقيا في دورة غرب اسيا في ايلول/سبتمبر الماضي واسفرت عن فوز ايران 2-1، ثم شارك المنتخب العراقي في quot;خليجي 20quot; في اليمن وخرج من نصف النهائي بركلات الترجيح امام الكويت (الوقتان الاصلي والاضافي 2-2).

ويأمل المنتخب الايراني الذي احرز اللقب ثلاث مرات اعوام 1968 و1972 و1976 بينها لقبان على ارضه، في تخطي الدور نصف النهائي للمرة الاولى منذ ان توج باللقب للمرة الاخيرة.كما يريد ان يمحي خيبة الغياب عن المونديال الاخير في جنوب افريقيا.

وقبل انطلاق المباراة وقف الجمهور دقيقة صمت على ارواح شهداء الطائرة الايرانية التي سقطت قبل يومين في شمال غرب ايران وذهب ضحيتها 77 شخصا.وجاءت المباراة هجومية بامتياز ولم تشهد اي فترة جس نبض، وبدت واضحة نية المدربين بعدم اغلاق اللعب لان كلاهما اشرك ثلاثة مهاجمين، فزج الالماني فولفغانغ سيدكا مدرب العراق بالثلاثي يونس محمود وعلاء عبد الزهراء وعماد محمد، في حين اشرك افشيت قطبي الثلاثي المتمثل بمحمد غلامي ومسعود شجاعي وغلام رضا رضائي.

وعموما تعتبر هذه المباراة الاكثر اثارة في البطولة حتى الان من خلال احداثها وقد استحق المنتخب الايراني الفوز لانه كان مستقر المستوى طوال الدقائق التسعين باستثناء ربع الساعة الاول، في حين بدا المنتخب العراقي بقوة قبل ان يتراجع معدل اللياقة البدنية لدى لعبيه في الشوط الثاني.

وسنحت فرصة مبكرة جدية للعراق عندما مرر هوار ملا محمد الذي يلعب في الدوري الايراني كرة ماكرة باتجاه يونس محمود فانفرد بالحارس الذي كان لمحاولته بالمرصاد (3).ومرر علاء عبد الزهراء كرة عرضية عالية داخل المنطقة فشل الحارس الايراني في الخروج من مرماه لالتقاطها فسددها عماد محمد راسيه باتجاه المرمى ليتابعها يونس محمود داخل الشباك مفتتحا التسجيل (13).

وكان يونس سجل الهدف الاخير لمنتخب اسود الرافدين في مرمى السعودية في نهائي النسحة الماضية قبل اربع سنوات ليتوج فريقه باللقب قالبا التوقعات راسا على عقب.وتصدى الحارس العراقي محمد كاصد لكرة رأسية سددها محمد غلامي (20)، وبدأ بدأ المنتخب الايراني يدخل اجواء المباراة تدريجيا ونجح في ادراك التعادل عندما مرر اندرانيك تيموريان كرة بينية داخل المنطقة فانسل غلام رضا رضائي وسددها بعيدا عن متناول الحارس العراقي (42).

وانقذ الحارس الايراني مرماه من هدف اكيد عندما تصدى لكرة رأسية لعلاء عبد الزهراء اثر كرة عرضية رفعها هوار من ركلة حرة جانبية (44)، ثم تدخل مرة جديدة وابعد باطراف اصابعه كرة ساقطة سددها سامال سعيد وحولها الى ركلة ركنية.

وشهد الشوط الثاني كرا وفرا من الطرفين بغية حصد نقاط المباراة الثلاث، واضاع سامال سعيد فرصة عندما وصلته كرة مباغتة على باب المرمى فسددها فوق العارضة (48).واخطأ الحارس العراقي في تشتيت احدى الكرات فوصلت الى اندرانيك تيموريان الذي حاول اسقاطها من فوقه لكن كاصد تمكن من السيطرة عليها بسهولة (63).

وكاد العراق يتقدم مجددا من هجمة مرتدة سريعة عندما تخلص عماد محمد من مراقبه ببراعة ومرر كرة متقنة باتجاه يونس محمود لكن الاخير لم يتمكن من اللحاق بها فضاعت فرصة خطرة (71).

وكاد الدفاع العراقي يتسبب بهدف في مرماه عندما استغل رضائي كرة خلفية لاحد مدافعي العراق لكنه سدد في الشباك الخارجية (73)، واحتسب الحكم ركلة حرة على الجهة اليسرى انبرى لها ايمان موبعلي لتتابع طريقها نحو الشباك خادعة الحارس العراقي (84).