قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق الهلال لقب كأس بطولة دبي الدولية الودية لعام 2011 م وذلك بعد فوزه في المباراة النهائية أمام فريق زينيت الروسي بركلات الترجيح ( 4 / 1 ) وذلك بعد التعادل في الأشواط الأصلية 1 /1.


الرياض :كان زينيت الروسي هو البادئ في التسجيل عن طريق ركلة حرة في الدقيقة quot; 63 quot; سجلت بطريق الخطأ بعد أن اصطدمت الكرة بيسار القحطاني ليتغير اتجاه الكرة ويسجل زينيت الروسي الهدف الأول , قبل أن يعادل الروماني ميريل رادوي النتيجة للهلال في الوقت البدل ضائع من المباراة أثر خطآ على رأس القوس تقدم لها رادوي ونفذها في المقص الأيسر لمرمى فريق زينيت الروسي كهدف تعادل للهلال ليتحكم الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت للهلال بعد أن سجل للهلال ( رادوي , محمد الشلهوب , عيسى المحياني , أسامة هوساوي ) .
وشهدت المباراة طرد مهاجم زينيت الروسي في الدقائق الأخيرة من المباراة بعد حصوله على الكرت الأصفر الثاني أثر تعمده لمس الكرة بيده , كما شهدت المباراة مشاركة المصري أحمد علي في الدقائق العشر الأخيرة من المباراة في أول ظهور له مع الهلال .
وكان كالديرون قد أجرى عدة تبديلات وذلك للوقوف على مستويات جميع اللاعبين ليطئمن على مدى جاهزية الفريق قبل عودته للرياض وخوضه أولى اللقاءات الرسمية يوم الثلاثاء القادم أمام فريق نجران في دور الستة عشر لكاس ولي العهد السعودي .
وعلى صعيد متصل أشاد عضو مجلس إدارة نادي الهلال ورئيس بعثة الفريق الأول لكرة القدم المشارك في دورة دبي الدولية الودية بمستوى الفريق الذي ظهر به خلال لقاءات الفريق في البطولة والتي توجها الهلال بتحقيق كأس الدورة أمام فرق أوروبية تملك الكثير من الخبرة في كرة القدم، مؤكداً أن الجهاز الفني استطاع أن يصنع أكبر قدر من التجانس بين أفراد الفريق خلال الدورة التي حققت كافة الأهداف المرجوة منها في تجهيز الفريق قبل العودة لاستئناف المنافسات المحلية والتي ستكون أولها يوم الثلاثاء المقبل أمام نجران الدور الأول من كأس ولي العهد.
من جهته، وصف عضو مجلس إدارة نادي الهلال الأستاذ أحمد محجوب مشاركة الهلال في دورة دبي الدولية الودية بالمثمرة مشيراً إلى أن خوض الفريق 3 لقاءات في الدورة الودية مكن لاعبي الفريق من رفع مستوى لياقة المباريات قبل عودة المباريات المحلية الرسمية حتى تتحقق النتائج التي بأملها ويرجوها الجمهور الهلالي.