قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حققت تعويذة quot;غالبquot; إقبال جماهيري خليجي كبير في دورة الألعاب الرياضية الأولى لدول مجلس التعاون الخليجي في مملكة البحرين، حيثحظيت بإقبال كبير على تلك الشخصية التي الديناميكية بطبيعتها والمصرة دوما على تحقيق الفوز .

وتواجد quot;غالبquot; في كل مكان على أرض البحرين بدءاً من منصات التتويج التي استبدلت الورود بالتعويذة ، كما تواجد quot;غالبquot; في كل المنتزهات السياحية في مملكة البحرين وحدائق الأطفال الذين يحرصون على اللعب والتصوير معه إلى جانب شراءهم للعبة quot; غالب quot; ، كما لم تخلوا الأسواق التجارية ولا شوارع البحرين من تواجد quot; غالب quot; كعنصر أساسي لجذب السياح الخليجيين والعرب .

واستغرق تصميم التعويذة الشهيرة quot;غالبquot; ثلاث اسابيع فقط ، حيث تحدث مدير الشركة المصممة لتعويذة غالب أستاذ سعد لـquot;إيلافquot; عن quot;غالبquot; ذاكر أسباب إختيارهم للإسم حيث قال : quot; غالب شخصية تحب الربح نشيطة ومحبوبة ،وهدفها الربح والانتصار ، وكل رياضي يسعي لتحقيق الهدف والنصر ومن هنا جاء المسمي quot; .

وأضافquot; إن أول شروط تصميم التعويذة أن تكون شخصية محببه من الجميع ويسهل التصرف معها وشخصية غالب كانت واضحة ووجدت استحسان من الجميع ، كما أن فكرة تصديمة هدية غالب بدل الورد فكرة جميلة اعطت تفاعل اكبر مع التعويذة ، مضيفا أن كيفية التعامل مع غالب الكبير والصغير حبها وباماكن الاطفال في قبول وبيركضوا عليه ونفس الشي اللاعبين عند التتويجquot;.

وعن الوان غالب وأسباب إختيار تلك الألوان قال : quot; الألوان أخدت من الوان أعلام الدول الخليجية الستة البحرين وقطر وعمان والكويت والإمارات والسعودية ، بالإضافة إلى اللون الأزرق الذي يرمز إلى البحر واللون الأصفر الذي يرمز إلى الصحراءquot; .

الجدير بالذكر أنه سيختتم غدا السبت22أكتوبر منافسات دورة الألعاب الخليجية الأولى والمقامة في مملكة البحرين ، هذا وسيتم تداول دورة الألعاب الرياضية الأولى لدول مجلس التعاون كل أربع سنوات، وستقام النسخة الثانية من الدورة بالمملكة العربية السعودية في العام 2015. ومن المخطط له أن يتوسع نطاق الدورة تدريجياً لتشمل رياضات أخرى في المستقبل.

يذكر أن مملكة البحرين نالت شرف تنظيم هذه الدورة في الاجتماع السادس والستين للجان الأولمبية التي عقدت بدولة الكويت في شهر نوفمبر الماضي 2010،وتم الموافقة على طلب الاستضافة رسمياً خلال اجتماع رؤساء اللجان الاولمبية الخليجية الذي اقيم بالكويت العام الماضي.