قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شنّت جماهير نادي النصر السعودي حملة قوية ضد القناة الرياضية السعودية، الناقل الحصري لمباريات الدورري السعودي، جاء ذلك بعدما نظّمت شبه اعتصام في الملعب، وتجاهلت القناة بثّه على الهواء، في مباراة الفريق أمام الاتحاد عصر اليوم الخميس.


جماهير النصر رفعت الكروت الحمراء تعبيراً عن رفضها لإدارة ناديها

الرياض: طالبت جماهير النصر، عبر منتدياتها، بمحاسبة المتسبب بالتغطية على نشاطها ضد إدارة ناديها، وتجاهل كل التحركات التي قادتها في المدرجات ضد إدارة ناديها، خلال مباراة فريقها اليوم الخميس ضد فريق الاتحاد، وانتهت بخسارة النصر بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وكانت جماهير النصر تواعدت على أن تدير ظهرها عند الدقيقة 38 من زمن المباراة، ومن ثم ترفع الكروت الحمراء، تعبيراً عن رفضها لوجود الإدارة على سدة النادي.

حضر المباراة أكثر من 4 آلاف مشجّع، جلّهم من مؤيدي نادي النصر.

وقالت الجماهير النصراوية إنها تعرّضت للتجاهل، متسائلة إن كان هناك في القناة الرياضية من لا يريد لصوتها أن يصل، واعتبر بعضهم ذلك تواطئاً من القناة مع الإدارة ضدها .

quot;إيلافquot; اتصلت بالمشرف العام على القناة الرياضية غانم القحطاني، لكنه لم يجب على الاتصالات المتكررة، في حين من المنتظر أن توضح القناة موقفها خلال الساعات القليلة المقبلة.

وتطالب الجماهير النصراوية منذ أسابيع باستقالة ناديها، حيث تجمهرت أعداد غفيرة منهاأمام بوابات ناديهم قبل أسبوعين، حيث أبدت هذه الجماهير غضبها من المستويات المتواضعة، التي يقدّمها الفريق في دوري زين السعودي، وخصوصاً الخسارة أمام المنافس التقليدي الهلال في دربي العاصمة بـثلاثية نظيفة، وزاد من حدة التوتر انتقال نجم الفريق سعد الحارثي إلى الغريم التقليدي نادي الهلال قبل 4 أيام، في صفقة أغضبت قطاعاً واسعاً من النصراويين.

القناة الرياضية تجاهلت ردود الفعل الجماهيرية

جاءت المطالبات الجماهيرية متفاوتة، حيث طالبت بعض هذه الجماهير بتقديم الإدارة الحالية برئاسة الأمير فيصل بن تركي استقالتها، وتحمّلها كل الإخفاقات، التي تحدث للفريق منذ انطلاقة الموسم الرياضي،حيث طالبت الجموع النصراوية بطلب مواجهة مع الرئيس أو نائبه، إلا أنهما لم يظهرا لمواجهة الجموع الحاشدة، لتردد الجماهير النصراوية بعبارات وهتافات مطالبة باستقالة الإدارة، وإبعاد إدارة الكرة، فيما طالب البعض الآخر من الجماهير بإيجاد حلول جذرية،ومناشدًا أعضاء الشرف بعقد اجتماع عاجل وسريع لحلّ الأزمة، التي يمرّ بها الفريق العاصمي، ما ألحق الأضرار النفسية المتواصلة بهمعلى حد قولهم.

تلك الأحداث جعلت الإدارة النصراوية تستدعي الجهات الأمنية كموقف احترازي لتفريق الجماهير وحماية أعضاء مجلس الإدارة والجهاز الإداري والفني للفريق واللاعبين من غضب الجماهير المحتشدة، والتي منعت من دخول مقر النادي، متهمين هذه الجماهير برغبتها في نشر الفوضى وإحداث بلبلة داخل أروقة النادي.

وأعلنت الجماهير النصراوية استمرار مطالباتها الجماهيرية برحيل الإدارة النصراوية وتصحيح أوضاع النادي، منوهين بتجمعمقبل بشكل أوسع جماهيريًا وأكثر تنظيمًا وبعيداً عن الاحتكاك المباشر وعدم التخريب، وحدّدت الجماهير النصراوية مبدئياً أن التجمع الأول سيكون عبر مواقع مختلفة.

لم يظهر مسؤول نصراوي ليعلّق على تلك الأحداث، سوى ما قاله مدير عام النادي المستقيل سلمان القريني، الذي أكد أن ما يحدث في مقر النادي هو أمر طبيعي، بسبب النتائج غير المرضية للفريق الأول، لكن ما تم تداوله ضخّم بشكل كبير من بعض الإعلاميين، عبر مواقعهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعيquot;.

وأكمل القريني: quot;نقدر انفعال الجماهير النصراوية، لكن لم نتعود منها إطلاق مثل تلك الشعارات، التي أطلقت في مقر النادي، فنحن تعودنا منها الوفاء، وأكبر دليل هو تبنيها في الموسم الماضي شعار (لن تسير يا نصر وحدك)quot;.

وكان عضو شرف نادي النصر الأمير جلوي بن سعود وجّه رسالة إلى جمهور النصر عبر وسائل الإعلام مفادها أن يغيّروا حال ناديهم، بالالتفاف حول بعضهم البعض وإطلاق الهتافات لعدد من المرشحين المؤهلين لقيادة إدارة النادي، بخلاف الإدارة الحالية، وتمنى أن تفعل ذلك جماهير النصراويةلإنقاذ ناديهم، وتسجل في صفحة تاريخ النصر بأن جمهوره أنقذه وإعاده إلى البطولات، مشيراً في حديثه إلى أن إدارة النصر يقف خلفها طابور كبير من أعضاء شرف وكتاب وإعلاميين ومنتديات يصفقون لها بعد كل خسارة يتلقاها الفريق في استراحاتهم الخاصة - على حد قوله.