قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قدم منتخب الارجنتين صاحب الضيافة اخيرا عرضا يليق بسمعته خلال كأس الامم الاميركية الجنوبية (كوبا اميركا) بفوزه العريض على كوستاريكا 3-صفر ليبلغ الدور ربع النهائي.

وسجل سيرخيو اغويرو (45 و53) وانخل دي ماريا (64) الاهداف.

ورفع المنتخب الارجنتيني رصيده في المجموعة الاولى الى 5 نقاط علما بأنه تعادل في مباراتيه الاوليين ضد بوليفيا 1-1 وضد كولومبيا صفر-صفر، في حين تصدر المنتخب الكولومبي برصيد 7 نقاط، وجاءت كوستاريكا ثالثة ولها 3 نقاط، فبوليفيا في المركز الاخير ولها نقطة واحدة.

واجرى مدرب الارجنتيني سيرخيو باتيستا تعديلات كبيرة على صفوف المنتخب اثر الانتقادات التي واجهها في الصحف المحلية، فكان الضحية الابرز كارلوس تيفيز الذي استهل المباراة على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين، وحل مكانه مهاجم اتلتيكو مدريد سيرخيو اغويرو الذي كان سجل الهدف الوحيد لمنتخب بلاده حتى الان في البطولة في مرمى بوليفيا تحديدا. كما استبعد ايزيكييل لافيتسي من التشكيلة الاساسية واشرك مكانه مهاجم ريال مدريد غونزالو هيغواين.

اما في خط الوسط فاخرج باتيستا ايفر بانيغا وايستيبان كامبياسو من التشكيلة الاساسية وزج بانخل دي ماريو وفرناندو غاغو.

وسيطر منتخب التانغو على مجريات الشوط الاول بقيادة نجم برشلونة ليونيل ميسي التي طالته الانتقادات ايضا، وقد تصدى القائم لاحدى تسديداته من ركلة حرة، كما اهدر هيغواين فرصة محقة، قبل ان ينجح اغويرو في افتتاح التسجيل في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول مستغلا كرة مرتدة من الحارس الكوستاريكي ليونيل موريرا اثر تسديدة قوية من غاغو.

واستمر الضغط الارجنتيني في الشوط الثاني فأضاف اصحاب الارض هدفا ثانيا عبر اغويرو الذي استغل تمريرة متقنة من ميسي (53).

وسجل هيغواين هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل ثم كان اللاعب نفسه محقا بالمطالبة في احتساب ركلة جزاء عندما اعيق بطريقة غير مشروعة داخل المنطقة لكن الحكم امر بمتابعة اللعب.

ومرة جديدة كان ميسي صاحب التمريرة التي جاء منها الهدف الثالث وحمل توقيع انخل دي ماريا بتسديدة بيسراه (64).

واقيمت المباراة على ملعب ماريو كامبيس نجم وهداف مونديال 1978 والذي كان في مقدمة الحضور الذي ناهز ال54 الف متفرج في مدينة كوردوبا.