قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أفلت السباح البرازيلي سيزار سييلو فيليو، بطل العالم وحامل الرقمين القياسيين العالميين في سباقي 50 و100 م حرة، من عقوبة الإيقاف بسبب تناوله منشطات، وسيتمكن من المشاركة في بطولة العالم في السباحة التي تستضيفها مدينة شنغهاي الصينية حتى 31 يوليو الحالي، بعد رفض محكمة التحكيم الرياضية طلب الإتحاد الدولي للسباحة .

وترك فيليو وزميلاه نيكولاس دوس سانتوس وهنريكي باربوسا بدون اي انذار، لكن فينيسيوس واكد اوقف لعام واحد لمخالفته القوانين مرتين.

واعلنت محكمة التحكيم قرارها بعد يوم واحد من جلسة الاستماع التي استغرقت 6 ساعات في شنغهاي، قبل ايام من دفاع فيليو، ملك سباقات quot;السبرينتquot;، عن سباقي 50 و100 م حرة.

وكان سييلو فيليو تناول مادة quot;فوروسيمايدquot; المحظورة لقدرتها على اخفاء مواد منشطة في بطولة البرازيل الاخيرة للسباحة، بحسب ما أعلن الاتحاد البرازيلي للعبة مطلع الشهر الحالي. واضاف الاخير انه وجه انذارا لسييلو، حامل ذهبية سباق 50 م حرة ايضا في الالعاب الاولمبية، وانه أرسل الملف الى الاتحاد الدولي لالعاب القوى.

والغى الاتحاد المحلي نتائج سييلو في البطولة الوطنية التي أقيمت في ايار/مايو الماضي، موعد اكتشاف تعاطيه للمواد المحظورة، وحيث أحرز خمس ذهبيات وفضية وسجل رقما وطنيا.

ووصف سييلو (24 عاما) الفحص الايجابي، بانه quot;حالة معزولةquot;، وأضاف quot;لم أكن مهملا في أي وقت من الاوقات. لم استخدم اي دواء أو مكمل طبي دون التأكد من سلامتهquot;.

يذكر ان البرازيل حصدت ذهبيتين فقط في بطولة العالم 2009 في روما وحملهما سييلو فيليو (96ر1م، 88 كلغ) وتوجهما برقم عالمي في الـ100م (91ر46 ثانية) ورقم قياسي للبطولة في الـ50م (08ر21ث)، قبل ان يحطم الرقم العالمي في 50م في نهاية 2009 في ساو باولو بتوقيت 91ر20 ثانية.

وبات سييلو فيليو انذاك ثالث سباح يجمع بين لقبي المسافتين في بطولة العالم، بعد الروسي الكسندر بوبوف عام 1994 والاميركي انطوني ايرفين عام 2001.

واضحى فيليو ثاني برازيلي يحصد لقبا عالميا في السباحة بعد ريكاردو برادو الفائز في سباق الـ400م متنوعة عام 1982.

ويوم احرز برونزية الـ100م في بكين 2008، ولم تكن متوقعة، صرح للتلفزيون البرازيلي انه سيحرز ذهب الـ50م. وحقق مراده في 17 آب/اغسطس 2008 مانحا بلاده اول لقب اولمبي في السباحة، ولم يستطع حبس دموعه على منصة التتويج على غرار ما اظهره من عواطف جياشة في روما.

في صغره، تجنب سييلو فيليو الرياضات التي تتطلب الالتحام ومنها كرة القدم. وتحول الى سباحة سباقات السرعة بعدما استهل مشوراه في الـ200م. واستمتع بالفوز في سباقه الاول لمسافة الـ50م وهو في سن الـ15 عاما، واصفا اياه بالسباق الحقيقي.