قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في واقعة غريبة ومثيرة، قد تكون الأولى من نوعها، استعان مصرف اسباني يدعى quot;بانكياquot; بلاعبي ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي كاكا، كضامنين، في مساعيه التي يبذلها من أجل الحصول على قروض من المصرف المركزي الأوروبي !

وأفادت صحيفة quot;زود دويتشه تسايتونغquot; الألمانية بأن مصرف quot;بانكياquot; سبق له أن ساعد في تمويل صفقة قدوم النجمين رونالدو وكاكا إلى quot;البيرنابيوquot; بقرض قيمته 76.5 مليون يورو ( 111 مليون دولار ).

وإن تعثر البنك وريال مدريد في سداد القروض المستحقة عليهما، فقد تنتهي الأمور من الناحية النظرية بثمة تحول غريب للغاية، وهو أن يصبح أحد اللاعبين تابعاً لملكية المصرف المركزي الأوروبي.

ورداً على رغبة المركزي الأوروبي في الحصول على ضمانات، أماطت الصحيفة الألمانية في هذا السياق النقاب عن أن المسؤولين بمصرف quot;بانكياquot; قرروا الاستعانة بالنجمين رونالدو وكاكا، لضمان الملاءة المالية للبنك خلال عثرته الحالية.

ولفتت الصحيفة إلى أن عملاق العاصمة الاسبانية سبق له أن اقترض عام 2009 مبلغاً قدره 76.5 مليون يورو لكي يتمم صفقتي انتقال رونالدو من مانشستر يونايتد الإنكليزي بقيمة قدرها 100 مليون يورو، وكاكا من إيه سي ميلان الإيطالي بقيمة قدرها 60 مليون يورو.

ثم تساءلت الصحيفة التي تصدر في ميونخ بقولها quot; هل من الممكن أن نرى ذلك الموقف الذي يصبح فيه أحد هذين اللاعبين تابعاً لملكية المصرف المركزي الأوروبي ؟ فمن الناحية النظرية، هذا أمر وارد الحدوثquot;.