قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وجه مانشستر يونايتد رسالة شديدة اللهجة إلى جميع منافسيه مفادها أنه لن يتنازل عن درع الدوري الإنكليزي بسهولة بعدما دك حصون آرسنال بثمانية أهداف لهدفين في قمة الجولة الثالثة من البريمير ليغ.وسحق مان سيتي مضيفه توتنهام هوتسبير على ملعب وايت هارت لاين 5/1 في مباراة كان نجمها المهاجم البوسني إدين دزيكو.

____________________________________________________________________________

واصل مانشستر يونايتد حامل اللقب بدايته النارية بعدما اذل غريمه التقليدي ارسنال 8-2، فيما اكد مانشستر سيتي انه الرقم الصعب لهذا الموسم وانه من ابرز المرشحين للفوز باللقب بعدما سحق الفريق اللندني الاخر توتنهام هوتسبر 5-1 الاحد في المرحلة الثالثة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وعلى ملعب quot;اولدترافوردquot;، لقن مانشستر يونايتد ضيفه الجريح ارسنال درسا قاسيا جدا والحق به اثقل خسارة له في الدوري الممتاز بفضل تألق واين روني الذي سجل ثلاثية، فيما اضاف داني ويلبيك واشلي يونغ (هدفان) والبرتغالي لويس ناني والكوري الجنوبي بارك جي سونغ الاهداف الخمسة الاخرى.

وكان فريق quot;الشياطين الحمرquot; ايضا صاحب أكبر فوز على الفريق اللندني بنتيجة 6-1 وحققه في 25 كانون الثاني/يناير 2001.

وتبقى اثقل هزيمة لارسنال في دوري الاضواء (الممتاز والدرجة الاولى) بنتيجة صفر-7 وقد تحققت اربع مرات على يد بلاكبيرن في الثاني من تشرين الاول/اكتوبر 1909، ووست بروميتش في 14 تشرين الاول/اكتوبر 1922، ونيوكاسل في الثالث من تشرين الاول/اكتوبر 1925، ووست هام في السابع من اذار/مارس 1927.

واكد مانشستر مجددا انه على اتم الاستعداد للدفاع عن لقبه بعدما حقق فوزه الثالث على التوالي، ملحقا في الوقت ذاته بفريق quot;المدفعجيةquot; هزيمته الثامنة في زياراته التسع الاخيرة الى ملعب الاحلام.

وبدأ مدرب يونايتد السير اليكس فيرغوسون اللقاء باشراك المدافع الشاب فيل جونز (19 عاما) القادم من بلاكبيرن روفرز في قلب الدفاع الى جانب جوني ايفانز في ظل غياب مدافعيه الاساسييين ريو فرديناند والصربي نيمانيا فيديتش.

من جهته، بدا ارسنال الذي مني بهزيمته الثانية على التوالي بعد سقوطه في المرحلة السابقة امام غريمه الاخر ليفربول (صفر-2) للمرحلة الاولى في ملعبه منذ عام 2000، مجددا في حالة ضياع بعد فقدانه قائده الاسباني شيسك فابريغاس لبرشلونة والفرنسي سمير نصري لمانشستر سيتي.

وما عقد من مهمة فريق quot;المدفعجيةquot; انه خاض ايضا مواجهة quot;اولد ترافوردquot; بدون الموقوفين العاجي جرفينيو والكاميروني الكسندر سونغ بالاضافة الى محرك وسطه الشاب جاك ويلشير، كما ابعدت الاصابة كيران غيبس والفرنسي ابو ديابي، واعتمد المدرب الفرنسي ارسين فينغر الذي يتعرض لوابل من الانتقادات على لاعب الوسط الويلزي ارون رامسي والجناح ثيو والكوت ولاعب الوسط الفرنسي الشاب فرانسيس كوكولان (20 عاما) والمدافع الفنلندي-الانكليزي كارل جنكينسون (19 عاما).

ولعب داني ويلبيك مجددا اساسيا في خط مقدمة quot;الشياطين الحمرquot; الى جانب واين روني وكان فيرغوسون مصيبا في خياره لان المهاجم الشاب البالغ من العمر 20 عاماافتتح التسجيل، كما فعل في المرحلة السابقة امام توتنهام، وذلك بكرة رأسية وضعها فوق الحارس البولندي فويسييتش تشيسني اثر تمريرة quot;ساقطةquot; مميزة من البرازيلي اندرسون (22).

وحصل فريق فينغر على فرصة ذهبية لادراك التعادل عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء اثر خطأ من ايفانز على والكوت، لكن الحارس الاسباني دافيد دي خيا انقذ اصحاب الارض ووقف في وجه الهولندي روبن فان بيرسي بنجاح (24).

ودفع ارسنال ثمن اهداره هذه الفرصة الثمينة لان مانشستر عزز تقدمه بعد دقائق معدودة بتسديدة قوسية رائعة اطلقها اشلي يونغ من خارج المنطقة الى الزاوية العليا اليسرى لمرمى تشيسني (29).

وحاول ارسنال ان يعود الى اجواء اللقاء وحصل على فرصة مزدوجة للروسي اندري ارشافين وفان بيرسي لكن دي خيا وقف في وجه التسديدة الصاروخية للاول ثم صد متابعة الثاني (31).

وتعرض مانشستر لضربة في الدقيقة 35 بعد تعرض ويلبيك لاصابة اثر تدخل من ارشافين، ما اضطر فيرغوسون الى استبداله بالمكسيكي خافيير هرنانديز، الا ان ذلك لم يؤثر على وتيرة quot;الشياطين الحمرquot; لان روني نجح في اضافة الهدف الثالث في الدقيقة 41 من ركلة حرة رائعة وضعها في الزاوية اليمنى العليا لمرمى الفريق اللندني الذي نجح في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع في تقليص الفارق بفضل والكوت الذي وصلته الكرة داخل المنطقة اثر تمريرة بينية متقنة من التشيكي توماس روزيسكي فسددها بين ساقي دي خيا، قبل ان يطلق الحكم صافرة نهاية النصف الاول من الموقعة.

وفي بداية الشوط الثاني كاد مانشستر ان يعيد الفارق الى ثلاثة اهداف لولا تألق تشيسني في وجه تسديدة ارضية قوية من اشلي يونغ (48)، ثم رد ارسنال بفرصيتن لفان بيرسي (53) وارشافين (56) لكن دي خيا كان لهما بالمرصاد.

وحصل بعدها مانشستر على فرصة ذهبية لتوجيه الضربة القاضية لضيفه عندما انفرد لاعب الوسط الشاب توم كليفرلي بتشيسني بعد تبادله الكرة مع هرنانديز لكن الحارس البولندي انقذ فريقه ببراعة (58) ثم كرر الامر مجددا في وجه يونغ الذي اطلق كرة قوية من زاوية ضيقة بعد تمريرة من اندرسون لكن حارس quot;المدفعجيةquot; كان متيقظا تماما (62) قبل ان ينحني مجددا امام حنكة روني في تنفيذ الركلات الحرة وهذه المرة من الجهة اليسرى الى نفس الزاوية اليمنى التي وضع فيها الكرة في هدفه الاول (65).

واكتملت مذلة رجال فينغر بعد دقيقتين فقط عندما اضاف لويس ناني الهدف الخامس بكرة quot;ساقطةquot; رائعة سددها من داخل المنطقة اثر تمريرة بينية متقنة من روني (67)، قبل ان يترك مكانه للويلزي المخضرم ريان غيغز.

ثم اضاف البديل الاخر الكوري الجنوبي بارك جي سونغ الهدف السادس بعد تبادله الكرة مع يونغ قبل ان يسدد كرة ارضية على يسار تشيسني (71).

ونجح فان بيرسي في تقليص حجم المذلة لفريقه عندما سجل الهدف الثاني في الدقيقة 74 بكرة سددها quot;طائرةquot; من مسافة قريبة بعدما فشل دفاع مانشستر في ابعاد الخطر بالشكل الملائم فوصلت الكرة الى رأس جنكينسون الذي حولها بدوره الى الهولندي فاودعها الاخير الشباك.

ولم ينعم ارسنال بهدفه الشرفي الثاني لان الحكم رفع الانذار الثاني في وجه جنكينسون بعد خطأ على فرنانديز حين كان الاخير يتوجه للانفراد بالمرمى (77)، ليكمل فريق فينغر اللقاء بعشرة لاعبين ما فتح الباب امام اصحاب الارض لاضافة الهدف السابع وجاء هذه المرة من ركلة جزاء نفذها روني بنجاح (82) ليكمل ثلاثيته.

وعلى ملعب quot;وايت هارت لاينquot;، يدين مانشستر سيتي بفوزه الثالث على التوالي والاول على ملعب توتنهام منذ 18 نيسان/ابريل 2003 (2-صفر)، الى المهاجم البوسني ادين دزيكو الذي سجل رباعية، رافعا رصيده الى 6 اهداف في ثلاث مباريات، فيما اضاف الوافد الجديد الارجنتيني سيرخيو اغويرو الهدف الاخر رافعا رصيده الى ثلاثة اهداف.

واكد فريق الquot;سيتيزينسquot; انه سيخوض هذا الموسم بنكهة هجومية مميزة بعدما رفع رصيده الى 12 هدفا في ثلاث مباريات، اذ تغلب على سوانسي سيتي 4-صفر في مباراته الاولى ثم على بولتون خارج قواعده 3-2، قبل ان يلحق اليوم برجال المدرب هاري ريدناب هزيمتهم الثقيلة الثانية على التوالي بعد ان خسروا في المرحلة السابقة امام جار سيتي وغريمه مانشستر يونايتد صفر-3.

واستحق مانشستر سيتي الفوز بمباراة اليوم تماما، اذ تقدم برباعية نظيفة بدأها دزيكو في الدقيقة 34 بعد تمريرة من الفرنسي سمير نصري الذي كان يخوض مباراته الاولى مع فريقه الجديد بعد انتقاله اليه في منتصف الاسبوع من ارسنال.

وتكرر السيناريو في الدقيقة 41 عندما تبادل نصري الكرة مع زميله السابق في ارسنال مواطنه غايل كليشي ثم مع اغويرو قبل ان يلعبها عرضية الى داخل المنطقة فتلقفها دزيكو برأسه داخل الشباك، قبل ان يكمل ثلاثيته في الدقيقة 55 بعد عرضية من العاجي يايا توريه.

وواصل نصري تألقه وهندس كرة الهدف الرابع الذي سجله اغويرو بعد 5 دقائق بكرة صاروخية عجز عن صدها الحارس الاميركي براد فريدل، قبل ان ينجح الفرنسي يونس كابول في تقليص الفارق بكرة رأسية بعد ركلة ركنية (68)، لكن دزيكو اعاد الفارق الى اربعة اهداف في الوقت الضائع من اللقاء وذلك بعد تبادله الكرة مع غاريث باري قبل ان يسددها بحنكة في شباك الفريق اللندني التي اهتزت للمرة الثامنة في الوقت بدل الضائع بكرة صاروخية اطلقها يونغ من حدود المنطقة.

وعلى ملعب quot;ساينت جيمس باركquot;، حقق نيوكاسل يونايتد فوزه الثاني على التوالي وجاء على حساب ضيفه فولهام بهدفين للايرلندي ليون بست (48 و66)، مقابل هدف للاميركي كلينت ديمبسي (88) لم يكن كافيا لتجنيب الفريق اللندني هزيمته الثانية على التوالي.

وعلى ملعب quot;ذي هاوثورنزquot;، حقق ستوك سيتي فوزا قاتلا على مضيفه وست بروميتش بهدف جاء في الدقيقة الاخيرة عبر ريان شوتون.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر يونايتد 9 نقاط من 3 مباريات

2- مانشستر سيتي 9 من 3

3- ليفربول 7 من 3

4- تشلسي 7 من 3

5- ولفرهامبتون 7 من 3