قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صدم منتخب الاردن لكرة القدم نظيره ومضيفه العراقي عندما تغلب عليه 2-صفر على ملعب فرانسوا حريري في اربيل بحضور اكثر من 30 الف متفرج ضمن منافسات المجموعة الاولى من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال 2014 في البرازيل.

وسجل حسن عبد الفتاح (43) وعبدالله ذيب (48) الهدفين.

وكانت الصين فازت على ضيفتها سنغافورة 2-1 اليوم ايضا في المجموعة ذاتها.

وتصدر الاردن ترتيب المجموعة برصيد ثلاث نقاط، بفارق الاهداف امام الصين، وتأتي سنغافورة ثالثة بفارق الاهداف ايضا امام العراق.

وفي الجولة الثانية في السادس من الشهر الجاري، يحل العراق ضيفا على سنغافورة، ويستضيف الاردن الصين في عمان.

وكانت المباراة الاولى للمنتخب العراقي بقيادة مدربه الجديد البرازيلي زيكو الذي خلف الالماني فولفغانغ سيدكا.

وشهدت المباراة بداية سريعة من جانب المنتخب العراقي الذي حاول التقدم مبكرا من اجل الامساك بزمام المبادرة، وكانت تسديدة علاء عبد الزهرة في الدقيقة 13 التي ردتها عارضة المرمى الاردني اولى المحاولات لصاحب الارض والجمهور.

ركز المنتخب العراقي على تحركات هوار ملا محمد وكرار جاسم من الجانبيم حيث اقلقا مدافعي الاردن كثيرا الذين تنبهوا لذلك مع مرور الوقت.

ولم تمنع الافضلية الواضحة للمنتخب العراقي لاعبي الاردن من احتواء فورة صاحب الارض والجمهور، فاخذوا يبادلونه المحاولات الهجومية عبر المرتدات.

وسنحت للاردن فرصة سهلة للتقدم في الدقيقة 30 عندما كان احمد هايل بمواجهة الحارس محمد كاصد بيد انه ارسل كرته الى الخارج، وبعد دقيقة واحدة اتيحت فرصة مماثلة امام زميله حسن عبد الفتاح لكنه سدد الكرة برعونة الى الخارج ايضا.

وفي الدقيقة 43 وخلافا لمجريات الاحداث، نجح المنتخب الاردني في التقدم عن طريق حسن عبد الفتاح الذي تسلم كرة من زميله عامر ذيب بعد ان تخطي الاخير المدافع باسم عباس وارسل كرة الى عبد الفتاح ارسلها على يمين محمد كاصد.

كانت بداية الشوط اكثر سخونة وكاد المنتخب العراقي يدرك التعادل في الدقيقة 46 عن طريق عماد محمد لكنه سدد الكرة حيث يقف الحارس عامر شفيع.

رد المنتخب الاردني بعد دقيقتين محرزا الهدف الثاني وبنفس سيناريو الهدف الاول، فقد ارسل عامر ذيب كرة من الجهة اليمنى انبرى لها عبد الله الذيب وتابعها برأسه تصدى لها محمد كاصد ثم اكملها الذيب واسكنها شباك المرمى.

لجأ زيكو الى النزعة الهجومية المطلقة عبر علاء عبد الزهرة ويونس محمود وامجد راضي وعماد محمد في محاولة لتقليص الفارق وتدارك الموقف بيد انه اصطدم بعقبة دفاعية اردنية كبيرة حالت دون ذلك.

وفي الدقيقة 59 ردت العارضة الاردنية كرة رائعة ليونس محمود عندما نفذ ركلة حرة، ثم كاد المنتخب الاردني يضيف هدفا ثالثا عن طريق حسن عبد الفتاح الذي تلاعب بالمدافعين وسدد كرة قوية علت العارضة (73)، رد امجد راضي بكرة رأسية مرت فوق العارضة بقليل (80).

وتوقفت المباراة وحو 12 دقيقة بسبب انقطاع التيار الكهربائي في الملعب، لكنها لم تسعف المنتخب العراقي للتسجيل.

وادار المباراة الحكم البحريني نواف شكرالله.

وامتدح مدرب المنتخب الاردني، العراقي عدنان حمد، لاعبيه واعتبر الفوز انجازا هاما على طريق المنافسات.

وقال حمد quot;لقد حققنا فوزا ثمينا وهاما سيدفعنا للمضي في التصفيات وتقديم ما هو اقوى لمواصلة المشوارquot;.

واضاف quot;المنتخب العراقي منتخب قوي ويضم لاعبين اقوياء لكن لاعبينا قدموا مباراة كببرة وواجهوا صعوبتها بكل بسالة وادركوا جيدا حجم اهمية هذا الفوز وكانوا في مستوى المسؤوليةquot;.

من جهته، قال زيكو quot;المنتخب العراقي كان الافضل وقدم مستوى جيدا لكن الاخطاء هي التي جعلت المنتخب الاردني يحقق الفوز. استثمر الاردنيون بعض الاخطاء وحققوا الفوز، فضلا عن الفرص السهلة التي اهدرها لاعبو المنتخب العراقي والتي علينا ان نتداركها مستقبلاquot;.


تعادل عمان والسعودية سلبا

مسقط :فرض التعادل السلبي نفسه في مباراة المنتخبين العماني والسعودي لكرة القدم اليوم الجمعة لى ملعب السيب في مسقط ضمن منافسات المجموعة الرابعة من الدور الثالث للتصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال 2014 في البرازيل.

وكانت استراليا افتتحت منافسات المجموعة بفوز صعب على تايلاند 2-1 في بريزباين اليوم ايضا.

وتصدرت استراليا ترتيب المجموعة بعد الجولة الاولى برصيد ثلاث نقاط، تليها عمان والسعودية بنقطة لكل منهما، وتأتي تايلاند اخيرة من دون رصيد.

وكان المنتخب السعودي مثل عرب آسيا في النهائيات العالمية اربع مرات متتالية بين عامي 1994 و2006، لكنه فشل في حجز مقعده الى النهائيات الماضية في جنوب افريقيا عام 2010.

وخاض quot;الاخضرquot; اليوم المباراة بقيادة المدرب الهولندي فرانك رايكارد الذي بدأ الاشراف فعليا عليه بعد الدور الثاني خلفا للبرتغالي جوزيه بيسيرو الذي اقيل من منصبه عقب الخسارة الثقيلة امام اليابان صفر-5 في الدور الاول لكأس اسيا مطلع العام الجاري.

اما المنتخب العماني فلم يسبق له التأهل الى نهائيات كأس العالم.

يذكر ان المنتخبين خاضا غمار الدور الثاني من التصفيات، فتأهلت عمان على حساب ميانمار، والسعودية بتخطيها هونغ كونغ.

والمواجهة هي الاولى للمنتخبين في تصفيات كأس العالم رغم انهما التقيا 21 مرة في كأس الخليج وتصفيات كأس اسيا ومباريات ودية منذ السبعينات كان ابرزها في نهائي quot;خليجي 19quot; في مسقط مطلع عام 2009 وفاز فيها المنتخب العماني بركلات الترجيح 6-5 محرزا اللقب الخليجي للمرة الاولى في تاريخه.

وقدم المنتخبان مباراة متوسطة المستوى، ففرض المنتخب العماني سيطرته في ربع الساعة الاول ثم في الدقائق الاخيرة من المباراة، في حين كانت معظم فترات المباراة الاخرى لمصلحة المنتخب السعودي الذي سيطر على وسط الميدان واهدر لاعبوه عددا من الفرص، وكان لاعبه عبد العزيز الدوسري نجم المباراة الابرز.

وسنحت لمنتخب عمان فرصتان مبكرتان، الاولى بعد اربع دقائق عندما مر عماد الحوسني من الجهة اليمنى ومرر الكرة الى جمعة درويش الذي سددها فوق العارضة، والثانية بعدها بثلاث دقائق حين مرر فوزي بشير كرة على طبق من ذهب الى عماد الحوسني وهو في مواجهة المرمى لكنه سددها بتسرع الى الخارج.

وانتزع المنتخب السعودي زمام المبادرة بعد ان كثف من حضوره في وسط الميدان ففرض افضليته خصوصا من الجهة اليسرى التي انطلقت منها جميع الهجمات.

وكان اول وصول للمنتخب السعودي الى مرمى حارس ويغان الانكليزي علي الحبسي بعد 19 دقيقة من تسديدة تيسير الجاسم لكن الكرة مرت بجوار القائم ، وكانت فرصة اخرى لعبد العزيز الدوسرى عندما اخترق من الجهة اليسرى وتوغل داخل منطقة الجزاء لكنه تأخر في التسديد فحول راشد جمعة الكرة الى ركنية (26).

وكاد ياسر القحطاني يفتتح التسجيل عندما توغل داخل المنطقة لكن كرته اصطدمت بقدم احد المدافعين وغيرت اتجاهها (35).

واجرى الفرنسي بول لوغوين مدرب المنتخب العماني تغييرا اضطراريا بدخول حسين الحضري بديلا لعماد الحوسني المصاب (44)، وكاد الحضرى بعد دخوله مباشرة يفتتح التسجيل حين انفرج بالمرمى لكن الدفاع تدخل لابعاد الكرة الى ركنية في اللحظة المناسبة.

واستمرت افضلية المنتخب السعودي في الشوط الثاني في الوقت الذي اعتمد فيه صاحب الارض على الهجمات المرتدة، وسنحت فرصة للقحطاني مجددا اثر ارتباك راشد جمعة وعلي الحبسي لكنه لم يستفد من الكرة التي تحولت لركنية (55).

واخرج رايكارد ياسر القحطاني ومعتز الموسى وادخل بدلا منهما نايف هزازي واحمد عطيف على التوالي.

وابعد الحارس السعودي حسن العتيبي كرة على دفعتين من حسين الحضري اثر ركلة حرة (71)، وفعل علي الحبسي بالمثل بعد كرة قوية لهزازي (77).

حملت الدقائق الاخيرة ضغطا عماني قابله استبسال دفاعي سعودي حيث انقذ حسن العتيبي كرة لحسن ربيع في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ادار المباراة القطري عبد الرحمن عبدو.

- تشكيلة عمان: علي الحبسي- محمد الشيبة وسعد سهيل وحسين مظفر وراشد جمعة واحمد حديد واحمد كانو وجمعة درويش وعماد الحوسني (حسين الحضري) واسماعيل العجمي (حسن ربيع).

- تشكيلة السعودية: حسن العتيبي- اسامة هوساوي وحمد المنشري وعبد الله الدوسري وناصر الشمراني (يحيى الشهري) وحسن معاذ ومعتز الموسى (احمد عطيف) وسعود كريري وتيسير الجاسم وعبد العزيز الدوسري وياسر القحطاني (نايف هزازي).


خسارة الامارات امام الكويت 2-3

العين :حقق منتخب الكويت لكرة القدم فوزا ثمينا على نظيره الاماراتي 3-2 اليوم الجمعة في العين ضمن منافسات المجموعة الثانية من الدور الثالث للتصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال 2014 في البرازيل.

وتقدمت الكويت بثلاثة اهداف عبر يوسف ناصر (7 و65) وبدر المطوع (51) قبل ان تقلص الامارات الفارق في الدقائق الاخيرة بواسطة اسماعيل الحمادي (84) واحمد خليل (89).

وكانت كوريا الجنوبية حققت فوزا كاسحا على لبنان بستة اهداف نظيفة اليوم ايضا ضمن المجموعة ذاتها.

وتصدرت كوريا الجنوبية الترتيب بعد الجولة الاولى برصيد 3 نقاط، بفارق الاهداف امام الكويت، وتأتي الامارات ثالثة امام لبنان.

وقدم المنتخب الكويتي الساعي الى التأهل للمونديال للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1982 في اسبانيا، عرضا مميزا وتقدم بثلاثة اهداف نظيفة قبل ان يتراجع في الدقائق الاخير للحفاظ على النتيجة مما سمح للامارات بتسجيل هدفين.

يذكر ان منتخب الامارات شارك في نهائيات كأس العالم ايضا عام 1990 في ايطاليا.

ودفع السلوفيني ستريشكو كاتانيتش مدرب الامارات بتشكيلته المعهودة التي غاب عنها اسماعيل مطر للاصابة، في حين لجأ الصربي غوران توفيدزيتش مدرب الكويت الى تغييرات عدة في خط دفاعه فرضها غياب مساعد ندا المتوقع لمدة 3 اسابيع عن الملاعب بسبب الاصابة وفهد الانصاري للايقاف.

كما فضل توفيدزيتش الاحتفاظ بوليد علي حتى الشوط الثاني واشرك عبد العزيز المشعان بديلا له.

وفرضت الكويت افضليتها على مجريات الشوط الاول، في حين عجز اصحاب الارض عن تشكيل أي خطورة على مرمى الحارس نواف الخالدي.

وافتتحت الكويت التسجيل بعد تمريرة من بدر المطوع الذي لعب في مركز الجناح الايمن الى يوسف ناصر سددها قوية ارتطمت بقدم المدافع الاماراتي حمدان الكمالي وتابعت طريقها الى مرمى الحارس ماجد ناصر (7).

وظهر quot;الازرقquot; الكويتي بأفضل صورة وكاد يضيف الهدف الثاني بعدما خطف فهد العنزي الكرة ومررها الى يوسف ناصر ارسلها من فوق ماجد ناصر الذي خرج لملاقاته لكن المدافع وليد عباس ابعدها عن خط المرمى حارما المنتخب الضيف من فرصة هدف اكيد (36).

واستمرت الكويت في افضليتها ومدها الهجومي ومرر المطوع كرة الى يوسف ناصر سددها قوية لكن الحارس ناصر ابعدها ببراعة لترتد الى العنزي فسددها مجددا اصابت القائم قبل ان يخرجها الحارس (43).

واجرى كاتانيتش تعديلين في التشكيلة الاماراتية لزيادة الفاعلية الهجومية عبر اشراك سالم صالح ومحمود خميس مكان علي الوهيبي ومحمد الشحي، في حين دفع توفيدزيتش بوليد علي مكان عبد العزيز المشعان.

اضافت الكويت الهدف الثاني بعد تسديدة بعيدة من بدر المطوع فخدعت الكرة الحارس ماجد ناصر وعانقت الشباك (51).

واكدت الكويت تفوقها المطلق باضافة الهدف الثالث بعدما اخطأ مدافع الامارات يوسف جابر في ابعاد الكرة لتصل الى يوسف ناصر الذي سددها مباشرة في المرمى (65).

وسجلت الامارات هدفها الاول بعد مجهود فردي لاسماعيل الحمادي الذي تخطى اكثر من لاعب من الجهة اليمنى قبل ان يسدد الكرة زاحفة في مرمى نواف الخالدي (84).

وكادت الكويت تدفع ثمنا غاليا لتراجعها في الدقائق الاخيرة اذ سجلت الامارات هدفها الثاني بعد كرة رأسية من احمد خليل اثر تمريرة عرضية من يوسف جابر (88)، لكن الوقت لم يكن كافيا لاصحاب الارض لادراك التعادل.

قاد المباراة الحكم الدولي السوري محسن بسمة.

- مثل الامارات: ماجد ناصر ndash; حمدان الكمالي ووليد عباس وخالد سبيل وبوسف جابر وعامر عبد الرحمن (عامر مبارك) وسبيت خاطر وعلي الوهيبي (اسماعيل صالح) واسماعيل الحمادي واحمد خليل ومحمد الشحي (محمود خميس).

- مثل الكويت: نواف الخالدي ndash; حسين فاضل (خالد القحطاني) ومحمد راشد و فهد عوض وعامر المعتوق وطلال العامر وجراح العتيقي (صالح الشيخ) وعبد العزيز المشعان (وليد علي) وبدر المطوع وفهد العنزي ويوسف ناصر.


تعادل البحرين وقطر سلبا

المنامة : اهدرت البحرين نقطتين بتعادلها السلبي مع قطر اليوم الجمعة في الرفاع ضمن منافسات المجموعة الخامسة من الدور الثالث للتصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال 2014 في البرازيل.

وكانت ايران فازت على اندونيسيا 3-صفر اليوم ايضا ضمن المجموعة ذاتها.

وتصدرت ايران الترتيب برصيد 3 نقاط، تليها البحرين وقطر ولكل منهما نقطة، ثم اندونيسيا من دون نقاط.

وفي الجولة الثانية في السادس من الشهر الجاري يحل المنتخب البحريني ضيفا على اندونيسيا في العاصمة جاكرتا فيما تستضيف قطر المنتخب الايراني في الدوحة.

منتخب البحرين بدأ رحلة التصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال 2014 من الدور الثالث مباشرة اذ صنف مع منتخبات اليابان واستراليا وكوريا الجنوبية كوريا الشمالية في المستوى الاول آسيويا.

وكان منتخب البحرين طرق باب النهائيات مرتين، الاولى في التصفيات المؤهلة الى مونديال المانيا 2006 حين اجتاز اوزبكستان في الملحق الاسيوي ليقابل ترينيداد وتوباغو في ملحق آخر، فانتزع منها التعادل 1-1 في بورت اوف سباين ثم سقط في المنامة صفر-1، والثانية تكرر فيها المشهد لكنه اجتاز فيها السعودية في الملحق الاسيوي، ثم واجه نيوزيلندا في ملحق آخر، فتعادل ذهابا على ارضه صفر-صفر وخسر ايابا في ويلينغتون صفر-1.

شهدت المباراة بداية حذرة من الطرفين مع افضلية لصاحب الارض الذي كان الاكثر استحواذا على الكرة ومبادرة في الوصول لمرمى الحارس القطري قاسم برهان معولا على انطلاقات عبدالله عمر الذي كان مصدر ازعاج للضيوف ومعه تحركات اسماعيل عبداللطيف المهاجم الوحيد امام الدفاع القطري.

جاءت الفرصة الاولى عن طريق اسماعيل عبداللطيف الذي توغل من الجهة اليمنى وواجه المرمى ولكنه تباطأ ليتصدى له برهان (10).

لاحت فرصة للمنتخب القطري لتسجيل هدف السبق اثر خطأ دفاعي اذ تهيأت الكرة امام فابيو سيزار ولكن الحارس محمد السيد جعفر نجح في امساكها (21).

وهدد سباستيان سوريا مرمى البحرين بكرة رأسية مستغلا تمريرة محمد السيد العرضية ولكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن (28).

وانقذ قاسم برهان مرماه من هدف محقق بعد ان اصطدمت الكرة برأسه اثر تسديدة المنطلق من الخلف عبدالله عمر وتحولت الى ركنية (38).

تحسن أداء أصحاب الأرض في الشوط الثاني فسيطر على منطقة الوسط وظهرت خطورته مع تحرر سلمان عيسى في الجهة اليسرى ومعه اسماعيل عبداللطيف.

في المقابل، كان المنتخب القطري يعول على الكرات المرتدة دون ان يشكل خطورة تذكر خصوصا في بداية الشوط.

سنحت فرصة ثمينة للمنتخب البحريني بعد تمريرة متقنة من سلمان عيسى من الجهة اليسرى وصلت الكرة على اثرها الى اسماعيل عبداللطيف الذي ارتقى لها ولعبها رأسية مرت بجوار القائم اليمن (58)، وسدد حسين بابا كرة قوية من ركلة حرة مرت فوق العارضة بقليل (66).

وانقذ محمد السيد جعفر مرماه من هدف محقق بعد ان تصدى للكرة الرأسية التي لعبها البديل محمد موسى غير المراقب من داخل منطقة الجزاء لتتحول الى ركلة ركنية (71).

عمد مدرب منتخب البحرين الانكليزي بيتر تايلور الى تعزيز خط هجومه، فزج بمحمد الطيب بدلا من لاعب الوسط المدافع حسين بابا.

وحرمت العارضة البحرين من هدف التقدم والفوز بعد هجمة سريعة من الجهة اليمنى وكرة عرضية من عبدالله عمر وصلت الى البديل محمود عبدالرحمن الذي لعبها رأسية ارتدت من العارضة قبل ان يسيطر عليها برهان (81).

أدار المبارة الاماراتي محمد عبدالكريم.

- تشكيلة البحرين: محمد سيد جعفر - راشد الحوطي وعبدالله المرزوقي وحسين بابا (محمد الطيب) ومحمد حسين وصالح عبدالحميد وحمد راكع وفوزي عايش وسلمان عيسى (محمود عبدالرحمن) وعبدالله عمر واسماعيل عبداللطيف.

- تشكيلة قطر: قاسم برهان- محمد كسولا وابراهيم ماجد وبلال محمد ولورنس ومحمد عمر وفابيو سيزار وماركوني اميرال ومحمد السيد وحامد اسماعيل (محمد موسى) وسيباستيان سوريا.