قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كان جناح مانشستر يونايتد الإنكليزي المخضرم راين غيغز وقائد إنكلترا السابق ديفيد بيكهام من بين اللاعبين ال184 الذي اكدوا للإتحاد الإنكليزي لكرة القدم رغبتهم بالمشاركة مع المنتخب البريطاني الموحد في أولمبياد لندن الصيف المقبل.

واتصل الاتحاد الانكليزي ب191 لاعبا للوقوف على موقفهم من مشاركة محتملة مع المنتخب البريطاني الموحد في اولمبياد 2012، ولم يرفض المشاركة سوى سبعة لاعبين فقط.

ورغم ان مسابقة كرة القدم في الالعاب الاولمبية محصورة باللاعبين الذين لا تتجاوز اعمارهم 23 عاما، فيحق لكل منتخب ان يشرك ثلاثة لاعبين فوق الثالثة والعشرين ويبدو ان الويلزي غيغز وزميله السابق في يونايتد بيكهام راغبان بالمشاركة.

وتحدث المسؤول الاعلامي في اللجنة الاولمبية البريطانية داريل سيبيل عن اندفاع عدد هائل من اللاعبين للمشاركة في اولمبياد الصيف المقبل، مشيرا الى ان رد اللاعبين كان مذهلا لانهم quot;يدركون بشكل واضح اهمية هذه الفرصةquot;.

ولا يحتاج اللاعبون الذين يرغبون المشاركة مع المنتخب البريطاني الموحد الذي يشرف عليه ستيوارت بيرس، الى الرد كتابة على الاتحاد الانكليزي لكرة القدم، لكن الغالبية العظمى منهم اتصلت بالاتحاد لتؤكد رغبتها بالمشاركة.

وكانت اللجنة الاولمبية البريطانية اعلنت في حزيران/يونيو الماضي التوصل الى اتفاق من اجل المشاركة بمنتخب بريطاني موحد في مسابقة كرة القدم (للرجال والسيدات) ضمن اولمبياد لندن 2012.

ورغم معارضة غالبية الاطراف المعنية، باستثناء انكلترا، للمشاركة بمنتخب بريطاني موحد، اكدت اللجنة الاولمبية البريطانية عن التوصل الى اتفاق لتكوين منتخب يضم لاعبين من اسكتلندا وويلز وايرلندا الشمالية وانكلترا.

واكدت اللجنة الاولمبية البريطانية انها ستلتزم بالشرعة الاولمبية في تشكيل المنتخب الموحد ولن يكون هناك اي تمييز بين لاعب انكليزي واخر اسكتلندي او ويلزي او ايرلندي شمالي او من اي منطقة تقع ضمن سلطة اللجنة، مشيرة الى ان الاتحاد الانكليزي لكرة القدم استشار اتحادات اسكتلندا وويلز وايرلندا الشمالية من اجل البحث بعملية اختيار اللاعبين والمعايير الذي يجب الاعتماد عليها.

وستسحب اسماء اللاعبين واللاعبات من قبل مدربي المنتخبات وسيطلب منهم التأكيد اذا كان بامكانهم المشاركة في الاولمبياد، وستقلص بعدها الاسماء وستعلن تشكيلة منتخبي الرجال والسيدات في صيف 2012.

وكان المسؤولون في اسكتلندا وويلز وايرلندا الشمالية عارضوا المشاركة بمنتخب موحد لانهم يتخوفون من ان خطوة من هذا النوع ستشكل سابقة وتهدد وضعها التأسيسي كاتحادات مستقلة.