: آخر تحديث

عمر عبد الرحمن "مارادونا" الخليج

nbsp;


يعد عمر عبد الرحمن القلب النابض لمنتخب الامارات لكرة القدم المشارك في بطولة كأس الخليج الحادية والعشرين في المنامة لما يمثله صانع العاب العين الموهوب من أهمية فنية في تشكيلة المدرب مهدي علي.

تألق عمر عبد الرحمن بشكل لافت في الدور الاول من البطولة وساهم بفعالية كبيرة في تأهل الامارات الى الدور نصف النهائي بعد تصدرها للمجموعة الاولى برصيد تسع نقاط من ثلاث انتصارات متتالية.

سجلت الامارات سبعة اهداف في الدور الاول حملت معظمها بصمة عبد الرحمن بتمريراته الحاسمة الساحرة، وهو من المتوقع ان يكون مجددا فرس الرهان عندما يواجه المنتخب نظيره الكويتي غدا في نصف النهائي.

وأسهم التالق اللافت لعبد الرحمن في لفت الانظار اليه واطلقت عليه الصحافة الخليجية لقب quot; مارادونا الخليج quot; ، رغم ان اللقب الاحب الى قلبه يبقى quot; عموري quot; الذي عرف به منذ صغره.

ويطبق عبد الرحمن رغم صغر سنه (21 عاما) افكار مهدي علي على ارض الملعب، حيث ان قدرته المذهلة على الاحتفاظ بالكرة وتمريراته المتقنة وتسجيل الاهداف اذا تطلب الامر ذلك تجعل منه القائد الذي يدير اصول المواجهة بلغة نجوميته وسطوة مهارته.

ويعرف مهدي علي quot;عموريquot; منذ ان قاد منتخب الشباب للفوز بلقب كأس اسيا 2008 في الدمام، ومن ثم اصبح لاعبا اساسيا في المنتخب الاولمبي الذي ساهم بتأهله الى اولمبياد لندن 2012 لاول مرة في تاريخه.

وعندما طلب من مهدي علي ان يسمي نجما لكأس الخليج الحالية لم يتردد في القول quot;بالتاكيد عمر عبد الرحمن يأتي في المقدمةquot;.

وبالنسبة لعمر، فان مسألة ان يكون نجما لا تهمه كثيرا quot;لان النجومية للفريق ككل، وهدفنا ليس الالقاب الشخصية بل الفوز في كل مباراة نخوضها ومن ثم محاولة الحصول على لقب كأس الخليج الذي هو طموحنا وخصوصا اننا نملك كل الامكانات لتحقيق ذلكquot;.

ورغم النجومية المبكرة والشهرة الواسعة التي احاطت به والاضواء التي تطارده ولعبه لاحد اكثر الاندية شعبية في الامارات، فان ذلك لم يصبه بالغرور، بل زاده ثقة بالنفس على العطاء اكثر.


نجومية مبكرة

ولد عمر عبد الرحمن في 20 ايلول/سبتمبر عام 1991، وبدأ مسيرته في المراحل العمرية للعين، وسرعان ما صعد للفريق الاول عام 2009 في عهد المدرب الالماني وينفريد شايفر وفاز مع quot;زعيم الاندية الاماراتيةquot; بلقبي كأس الرابطة والكأس في العام ذاته، قبل ان يساهم في قيادة فريقه للفوز بلقب الدوري الموسم الماضي للمرة العاشرة في تاريخه، وايضا الكأس السوبر مع بداية الموسم الحالي.

طاردت لعنة الاصابات عبد الرحمن مرتين وكادت توقف مسيرته مبكرا بعدما تعرض لاصابة في الرباط الصليبي موسم 2009-2010 فغاب عن الملاعب ستة أشهر، كما تعرض لاصابة مماثلة عام 2011 وغاب نفس الفترة، لكنه كان يعود في كل مرة اقوى وأكثر تصميما على التألق مجددا.

اما مسيرته مع المنتخبات الوطنية فكانت حافلة ايضا، وكللها بالفوز بلقب كأس اسيا للشباب 2008 وفضية آسياد 2010 في غوانغجو والتأهل الى اولمبياد لندن 2012.

قدم عبد الرحمن افضل مستوى له في اولمبياد لندن رغم خروج منتخب الامارات من الدور الاول، ونال اعجاب معظم النقاد واللاعبين ومنهم ميكا ريتشاردز لاعب منتخب بريطانيا الموحد ونادي مانشستر سيتي الذي قال عنه quot;عمر لاعب جيد ويقدم كرة جميلة وسيكون احد اللاعبين الذين يجب متابعتهم في المستقبلquot;.

وكاد عمر عبد الرحمن يصبح زميلا لريتشاردز نفسه واول محترف اماراتي في انكلترا عندما خضع للتجربة في مانشستر سيتي لفترة اسبوعين بعد نهاية اولمبياد لندن، لكن التصنيف المتأخر لمنتخب الامارات حال دون تحقيق حلمه.
nbsp;


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الأرجنتين تواصل خوض مبارياتها الودية بحجب القميص رقم 10
  2. المغرب: نهضة بركان يفوز بكأس العرش للمرة الأولى في تاريخه
  3. رئيس الرابطة الإسبانية يطالب بحرمان سان جيرمان من المشاركة قارياً
  4. ميسي يطلب من بوغبا الانتقال إلى برشلونة خلال مأدبة غذاء في دبي
  5. ودية الأوروغواي والبرازيل تكشف توتر العلاقة بين كافاني ونيمار
  6. دبي تبني أكبر مركز تجاري رياضي في العالم
  7. إيتو يسعى لإقناع الكاميرون بالتخلي عن تنظيم كأس أمم إفريقيا 2019
  8. سولاري يعتمد تكتيكاً مع ريال مدريد قائما على
  9. مانشستر سيتي .. النادي الوحيد من الستة الكبار ليس معروضاً للبيع
  10. رواتب لاعبي مانشستر يونايتد تشهد إرتفاعاً كبيراً خلال الموسم الجاري
  11. ليفربول يدرس التعاقد مع عثمان ديمبيلي مقابل 85 مليون جنيه إسترليني
  12. الاتحاد الأوروبي يدرس إبعاد باريس سان جيرمان من دوري أبطال أوروبا
  13. فينغر يرفض العودة إلى أجواء الدوري الإنكليزي
  14. مورينيو يبحث عن قلب دفاع لتحصين خط مانشستر يونايتد الخلفي
  15. التضامن الإسلامي يطلق بطولات عالمية
في رياضة