قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لجأ الدولي المصري محمد صلاح جناح نادي تشلسي الإنكليزي للاستعانة بإحدى مقولات العالم الشهير أحمد زويل من أجل تجاوز محنته الحالية مع مدربه البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو إثر أدائه المتواضع أمام أحد الأندية المتواضعة في كأس رابطة الأندية الإنكليزية للمحترفين.

&حازم يوسف-إيلاف: استعان نجم تشلسي الإنكليزي ومنتخب مصر محمد صلاح بمواطنه العالم الشهير أحمد زويل صاحب جائزة نويل من أجل تخطي كبوته الحالية مع ناديه اللندني.

وكتب نجم الفراعنة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مقولة العالم الشهير :"الغرب ليسوا عباقرة ونحن أغبياء! هم فقط يدعمون الفاشل: حتى ينجح! ونحن نحارب الناجح حتى يفشل!.

وتعرض الدولي المصري إلى انتقادات لاذعة من مدربه البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو ووسائل الإعلام البريطانية على مختلف أنواعها بعد "الأداء الباهت" الذي ظهر به مع البلوز أمام شروسبيري أحد أندية الدرجة الرابعة ضمن الدور ثمن النهائي من كأس رابطة الأندية الإنكليزية للمحترفين.

وتأهل النادي اللندني بصعوبة إلى ربع نهائي المسابقة المحليّة بفضل هدفي العاجي ديدييه دورغبا والبرازيلي ويليان ليضرب موعداً مع دربي كاونتي متصدر دوري الدرجة الأولى الذي يقوده ستيف ماكلارين الذي عمل مساعداً للسير أليكس فيرغسون في مانشستر يونايتد وأشرف على تدريب منتخب إنكلترا.

وأبدى مورينيو خيبة أمله البالغة من أداء لاعبيه المصري محمد صلاح والألماني أندريا شورله على الرغم من عدم خوضهما قمة الدوري الإنكليزي الممتاز ضد مانشستر يونايتد على ملعب أولد ترافورد ضمن الجولة التاسعة من المسابقة المحلية.

وكان يأمل "المدرب الاستثنائي"&في أداء أفضل من اللاعبين "المرتاحين" من نظرائهم الذين خاضوا القمة الإنكليزية كاملة قبل يومين فقط لكن مورينيو أصيب بخيبة أمل كبيرة وبدا عاجزاً عن تفسير هذا المستوى من "الثنائي".

وكشف المدرب البرتغالي الشهير عن أنه لن يجد صعوبة تُذكر في حسم التشكيلة الأساسية التي ستخوض مباراة كوينز بارك رينجرز على ملعب ستامفورد بريدج في الجولة المقبلة من البريمير ليغ بعدما شاهد أداء لاعبيه عن قرب في مباراة كأس رابطة المحترفين المعروفة بـ"الكابيتال وان".

وكان الدولي المصري محمد صلاح قريباً للغاية من مغادرة قلعة "أسود غرب لندن" في فترة الانتقالات الصيفية الماضية على سبيل الإعارة إلا أن القدر لعبه لصالحه بعدما رحل الثنائي الإسباني المخضرم فيرناندو توريس والهولندي الشاب ماركو فان جينكل إلى صفوف ميلان الإيطالي في الساعات الأخيرة من ميركاتو 2014.

وكان صلاح قد عانى الأمرين منذ انضمامه إلى البلوز في فترة الانتقالات الشتوية مطلع العام الجاري قادماً من بازل السويسري في صفقة كلفت خزائن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش قرابة الـ14 مليون يورو بسبب اعتماد مورينيو على الثلاثي البلجيكي إيدين هازارد والألماني أندريه شورله والبرازيليين أوسكار وويليان.

&وباتت الأمور أكثر تعقيداً مع إمكانية اعتماد مورينيو على الوافد الجديد من برشلونة الإسباني سيسك فابريغاس في مركز "الوسط الهجومي" كما ينطبق الأمر ذاته على الدولي الفرنسي لويك ريمي الذي قدم من أجل تعويض رحيل توريس مع الإشارة إلى أن مهاجم كوينز بارك رينجرز السابق يُجيد كذلك اللعب في مركز الجناح.

وعزز مورينيو صفوف "أسود غرب لندن" بشكل رائع للغاية إذ استعاد خدمات الحارس البلجيكي الشاب تيبو كورتوا من صفوف أتليتكو مدريد بطل الليغا الذي انتدب منه أيضاً لاعبين آخرين هما المهاجم الإسباني ذو الأصول البرازيلية دييغو كوستا والظهير الأيسر البرازيلي فيليبي لويس بالإضافة إلى صانع ألعاب البلوغرانا سيسك فابريغاس والإصرار على عودة الفيل الإيفواري ديدييه دورغبا مرة أخرى إلى ملعب "ستامفورد بريدج".

ويأمل مورينيو في تكوين فريق قويّ قادر على لعب الأدوار الأولى في مختلف المسابقات المحلية والقارية في الموسم الكروي الجديد بعدما غاب المدرب البرتغالي الشهير عن منصات التتويج للعام الثاني توالياً بعد موسم "أبيض" مع ريال مدريد الإسباني قبل عودته إلى الأجواء الإنكليزية في تجربته الثانية مع النادي اللندني صيف العام الماضي.