قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&تأكد، ليلة السبت، أن قارة إفريقيا تعتبر فأل خير بالنسبة لإيكر كاسياس، حارس مرمى نادي ريال مدريد &الإسباني ، بحيث توج باللقب العالمي للأندية على حساب فريق سان لورنزو الأرجنتيني ، وهو ثالث لقب عالمي يناله الحارس الأسطوري الإسباني في القارة السمراء بعد لقبي كأس العالم رفقة منتخبي اسبانيا للشباب والأكابر.

وأشارت صحيفة "ماركا" &الإسبانية إلى أهمية قارة إفريقيا بالنسبة لكاسياس، حيث حقق قائد ريال مدريد والمنتخب الإسباني لقبين لكأس العالم من ناحية المنتخبات، الأول كان في عام 1999 في مونديال تحت 20 سنة إذ حقق كأس العالم للشباب في نيجيريا.
&
ولم يلعب كاسياس في مونديال 1999 إذ كان آنذاك دانييل أرانزوبيا حارس مرمى أتلتيكو مدريد السابق هو الأساسي، ولكن كاسياس كان مهماً إذ أنه ترك بصمته في المونديال خلال ركلات الترجيح في الدور ثمن النهائي أمام غانا.
&
وفي مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، تمكن كاسياس من ترك بصمته وقيادة إسبانيا لتحقيق اللقب العالمي وكان حاسماً في المباراة النهائية بعد أن تصدى لإنفراد من آريين روبن نجم منتخب هولندا.