قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يقولون أن حراس المرمى هم أكثر لاعبي كرة القدم ذكاء من غيرهم، وهذا ما برهنه النجم الإسباني إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد الذي يتواجد في المغرب حيث سيخوض المباراة النهائية لكأس العالم للأندية.

وأظهر الحارس الدولي الإسباني امتلاكه لذاكرة قوية خلال احدى الحصصة التدريبية الخاصة بالفريق الملكي الذي يستعد لمواجهة سان لورنزو الأرجنتيني في نهائي كأس العالم للأندية.

كاسياس الذي يتألق مع الفريق الملكي في الفترة الأخيرة بتصديه لركلتي جزاء في آخر مباراتين، نجح في حصد العلامة الكاملة في اختبار سرد نتائج وحقائق عن المباريات التي خاضها مع ريال مدريد منذ موسم 2002/03 وحتى يومنا هذا، حيث انه لم &لم يخطئ في الإجابة عن أي سؤال.

كما تفوق كاسياس في نفس الاختبار على زميله ومدافع الفريق السابق فيرناندو هييرو الذي يعمل حاليا مساعدا للمدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، حيث فشل هيرو في في الإجابة على أي سؤال كما فشل في تذكر أي من نتائج الفريق الملكي التاريخية أو حتى أسماء اللاعبين الذين سجلوا الأهداف في تلك المباريات.

وكان الاختبار عبارة عن عدة أسئلة بحيث يتوجب الإجابة على النتيجة النهائية للمباراة ومسجلو الأهداف، حيث نجح كاسياس بذكر جميع النتائج التي تعود إلى عام 2002، وعام 2003 بشكل صحيح ولم يخطئ حتى في تذكر مسجلي الأهداف، في حين فشل هييرو في تذكر أي نتيجة.

ومن النتائج التي تذكرها الحارس الإسباني مع ريال مدريد، نتيجة ريال مدريد مع ديبورتيفو لاكارونيا عام 2003، والتي انتهت بفوز الفريق الملكي بنتيجة 3-1، كما تذكر مسجلو الاهداف في تلك المباراة، بما فيها الهدف الذي سجله زين الدين زيدان وطريقة تسجيله للهدف حيث تلاعب بمدافعي ديبورتيفو.

كما استذكر كاسياس أيضا فوز ريال مدريد على أتلتيك بلباو في عام 2008، إلى جانب تذكره لمسجلي الأهداف ومن بينها هدف الأرجنتيني سانتياغو سولاري.

الذاكرة القوية للحارس الإسباني أدهشت كل من كانوا حوله في ملعب التدريبات ما دفعهم ليطلقوا عليه اسم "مستر تشيب".

شاهد الفيديو: