قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير إيطالية النقاب عن رواتب لاعبي الكالتشيو في الموسم الجديد 2014-2015 ، والذي أوضحت بأن أنديتها ستصرف نحو 849 مليون يورو ، و هو ما يؤكد بأن رواتب لاعبي الدوري الإيطالي تواصل تراجعها من موسم لآخر بعدما كانت تتجاوز المليار يورو حتى عام 2011، وبعدما كانت صفقاتها الأغلى حتى بداية &الألفية الثالثة ، حيث تبقى رواتب لاعبي الدوري الإيطالي الأضعف مقارنة برواتب نظرائهم في بقية الدوريات الأوروبية الكبرى والتي تشهد إرتفاعاً مستمرا خاصة في إنكلترا .


الجزائر : كما تعكس ضعف الرواتب حجم الأزمة الاقتصادية العميقة التي تمر بها أندية الكالتشيو منذ سنوات و التي تتفاقم من عام لآخر ، مما جعلها تؤثر سلباً على نتائج ممثيلها في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي ، كما اثرت عليها في سوق انتقالات اللاعبين و اجبرتها على التخلي عن ابرز نجومها المتألقين بعد تلقيهم عروض مالية مغرية ، بل أصبح التخلي عن النجوم مفيدا للأندية الإيطالية ، فمن جهة يدر عليها بأموال طائلة ومن جهة آخرى يعفيها من رواتبهم الباهظة.
&
ولجأت الأندية الإيطالية في المواسم الأخيرة إلى تقليص رواتب لاعبيها في محاولات منها لتقليص نفقاتها مع منحهم حوافز مختلفة حسب ظهورهم &في المباريات الرسمية و تسجيلهم للأهداف و حسب نتائج الفرق المسجلة .
&
ويؤكد التقرير الذي استعرضته صحيفة " لا غازيتا ديل سبورت " الإيطالية &واسعة الانتشار أن بطل الدوري نادي يوفنتوس يتصدر الأندية في ما يخص القيمة الإجمالية للرواتب بـ 118 مليون يورو ، و هو رقم ارتفع مقارنة بالموسم الماضي بسبب الإبقاء على نجمي الفريق الفرنسي بول بوغبا و التشيلي ارتورو فيدال ، بعدما وافقت الإدارة على تحسين عقديهما تجنبا لرحيلهما قبل نهاية عقديهما بعدما وصلتهما عروض هامة ومغرية من أندية إسبانيا و فرنسا و إنكلترا .
&
ويعد نادي روما وصيف البطل ثاني أكثر الأندية الإيطالية إنفاقاً على رواتب لاعبيه والتي وصلت إلى 98 مليون يورو بفضل النتائج الجيدة التي حصدها لاعبو المدرب الفرنسي رودي غارسيا الموسم المنصرم بحصولهم على وصافة الدوري الإيطالي لأول مرة منذ عدة سنوات ، مما ساهم في تأهلهم للمنافسة على مسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم وهي نتائج رفعت من رواتب اللاعبين الذين استفادوا من انتعاش خزينة الذئاب الرومانية .
&
وبعد روما يحل نادي ميلان في المركز الثالث والذي قاتلت إدارته لتقليص نفقات خزينته من 105 مليون يورو إلى 94 مليون يورو ، و الحقيقة ان ذلك ما كان ليتم لولا تفريط النادي في خدمات نجومه ، ممثلاً بالثلاثي الإيطالي ماريو بالوتيلي و البرازيليان كاكا و روبينيو اصحاب الأجور العالية في الفريق.
&
ونفس الامر ينطبق على انتر ميلان الذي تراجعت نفقاته على رواتب اللاعبين من 95 مليون يورو إلى 70 مليون يورو فقط ، وذلك بعد اعتزال نجمه الأرجنتيني خافيير زانيتي ورحيل مواطنيه ستيفان كامبياسو ووالتر صامويل ودييغو ميليتو الذين كانت تدفع لهم إدارة الافاعي راوتب بناء على النتائج المتميزة التي حققها الفريق قبل أربع مواسم محلياً و قارياً خاصة بعد إحرازه الثلاثية التاريخية عام 2010 غير ان تراجع نتائجه فرض على إدارة النادي التفريط في نجومه الواحد تلو الآخر على أمل انعاش خزينته المتعثرة.
&
رواتب اللاعبين&
&
وبالنسبة لتفاصيل رواتب اللاعبين ، فيعد لاعب روما &الإيطالي دانييلي دي روسي صاحب أعلى راتب في الدوري الإيطالي بعد أصبح يتقاضى 6 مليون و 500 الف يورو سنوياً ، فيما يأتي ثانياً المهاجم الأرجنتيني غوانزالو هيغوايين مهاجم نابولي الإيطالي و الذي يتقاضى 5 مليون و 500 ألف يورو سنوياً ، وجاء ثالثاً مواطنه كارلوس تيفيز مهاجم يوفنتوس الإيطالي بأربعة ملايين و نصف المليون يورو ثم رابعاً الألماني ماريو غوميز لاعب فيورونتينا بـ 4 ملايين و 250 الف يورو .
&
وبعد هولاء الرباعي نجد أربعة لاعبين يجنون أربعة ملايين يورو سنوياً هم الحارس جيان لوجي بوفون و ارتورو فيدال من يوفنتوس و الإسباني فرناندو توريس والفرنسي مكسيس من ميلان ، بينما جاء في المرتبة العاشرة نجم السيدة العجوز المخضرم اندريا بيرلو الذي يحصل على 3 ملايين و 800 الف يورو .
&
ومما يكشفه التقرير بأن هناك غرابة في ترتيب اللاعبين أصحاب الرواتب العالية ، حيث أن النجم الأول للكالتشيو الفرنسي بول بوغبا والذي كان مرشحا ليكون صاحب أغلى صفقة في الميركاتو الصيفي لا يحصل في العام سوى على مليون و 500 الف يورو ، و هو ما يجعل أمر بقائه مع يوفنتوس مستحيلاً ، لأن الفريق غير قادر على تحسين عقده ، مما يجعل رحيل اللاعب الأفضل بالنسبة للنادي واللاعب على الصعيد المالي ، حيث يتوقع أن في حال انتقال بوغبا إلى الدوري الإنكليزي أن يحصل على هذا الراتب على الاقل في الشهر الواحد &بالنظر الى مستواه الفني العالي وسنه ، على الرغم من أن الصحيفة تؤكد بأن عقد اللاعب الجديد والذي سيتم تمديد لمواسم إضافية &سيمنحه راتبا سنويا أكبر ، حيث سيجني أربعة ملايين و 500 الف يورو .
&
كما يلاحظ من خلال التقرير أن جل أصحاب الرواتب العالية هم اللاعبون القادمون من إنكلترا من دوريات آخرى، حيث يتم التفاوض معهم حسب الرواتب التي كانوا يحصلون عليها مع أنديتهم الإنكليزية مثل كارلوس تيفيز عندما كان يلعب لمانشستر سيتي و فرناندو توريس عندما كان ضمن صفوف تشيلسي.
&
أما بالنسبة للمدربين فأن رواتبهم تبقى ضعيفة ايضا مقارنة مع نظرائهم المدربين في الدوريات الأوروبية الكبرى ، خاصة في إنكلترا و الواقع ان الكالتشيو في الوقت الحالي لا يتوفر على مدربين من الأسماء الكبيرة وأصبح بطولة لاكتشاف المدربين اليافعين أو بتفادي البطالة لآخرين لفظهم الدوري الإسباني أو الإنكليزي.
&
رواتب المدربين
&
ويأتي على رأس المدربين من حيث الرواتب الإسباني رافائيل بينيتيز مدرب نابولي الإيطالي و الذي يجني في العام الواحد 3 ملايين و 500 ألف يورو متقدما على الإيطالي والتر ماتزاري مدرب إنتر ميلان بـ 200 الف يورو فقط ، ويليهما ثالثاً الفرنسي رودي غارسيا مدرب روما والذي يحصل على 2 مليون و 800 ألف يورو بعدما عرف عقده تحسنا بعد النتائج الجيدة التي حققها الفريق تحت إشرافه ، فيما يأتي رابعاً الإيطالي ماكسيميليانو اليغري خليفة انتونيو كونتي في تدريب يوفنتوس ، والذي يتقاضى راتباً قيمته 2 مليون و 400 الف يورو ، أما فيليبو انزاغي مدرب ميلان فينال سنوياً مليون و نصف المليون يورو .
&
و مما يؤكد تواضع مدربي اندية الكالتشيو أن &مدرب الأزوري الإيطالي أنطونيو كونتي صاحب أعلى راتب في إيطاليا بـ 3 ملايين و 650 الف يورو ، في حين أن رواتب مدربي المنتخبات في بقية الدوريات الأوروبية الكبرى اقل بكثير من رواتب مدربي الأندية خاصة تلك التي تنافس على البطولات.