قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&ارجع المدرب الهولندي الأسطوري يوهان كرويف سبب إخفاق ناديي برشلونة الإسباني و مانشستر يونايتد الإنكليزي الموسم المنصرم إلى فشل مدربيهما الأرجنتيني تاتا مارتينو والإسكتلندي دافيد مويز في السيطرة على نجوم الفريقين بعدما خرجا معاً بلا أي تتويج .

&وعلق كرويف في تصريحات لصحيفة " الغارديان " البريطانية قائلاً :" ان الامور لم تكن تسير بشكل سليم في برشلونة و هو ما تجلى في عدم قدرة المدرب تاتا على السيطرة على النجمان الارجنتيني ليونيل ميسي و البرازيلي نيمار دا سيلفا ".
&
مؤكداً في ذات السياق قائلاً :" أن معاناة برشلونة هذه ، سوف ستستمر في حال اخفق المدرب الجديد لويس انريكي في ترويض نجوم الفريق لأنها مشكلة حقيقية لها تأثير سلبي كبير على استقرار الفريق و أداءه و نتائجه".
&
و بخصوص المدرب مويز الذي &بصم معه مانشستر على أسوأ مواسمه ، فقد قال عنه كرويف :" أنه مدرب جيد &لكن الفريق فشل تحت قيادته بسبب فشله في التحكم في نجوم النادي خاصة المهاجمان الهولندي رود فان بيرسي و الإنكليزي واين روني ".&
&
و درب كرويف برشلونة من عام 1988 وحتى عام &1996 ، حيث لعب تحت امرته نجوم كبار على غرار البرازيلي روماريو و البلغاري هريستو ستويشكوف و نجح في التحكم في مزاجيتهم و صنع بفضل جيلا ذهبياً للبارسا .
&