قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أضاف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني رقماً قياسياً جديداً لسلسلة أرقامه القياسية، وهذه المرة خلال مسابقة استعراضية نظمها التلفزيون الياباني.

وبات ميسي المتوج بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم في أربع سنوات متتالية (2009، 2010، 2011، 2012)، حامل الرقم القياسي العالمي، غير الرسمي، في السيطرة على أعلى كرة أثناء نزولها.

وتمثل التحدي في قيام ميسي بالتلاعب بالكرة عدة مرات من دون أن تسقط على الأرض، ومن ثم يقوم بتصويبها من فوق جدار مثبت بواسطة رافعة على ارتفاع يصل إلى 18 مترا، قبل أن يتمكن من السيطرة عليها أثناء نزولها بمهارة فائقة دون أن تلمس الكرة الأرض، وفي أول محاولة.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يخوض فيها النجم الأرجنتيني تحديا مع التلفزيون الياباني، إذ سبق له أن شارك في تحدي آخر رفقة زميله في الفريق الكتالوني البرازيلي نيمار، وتمثل في تصويب الكرة من نقطة الجزاء على مرمى مكون من تسع صفائح بلاستيكية، حيث يقوم التحدي بالتسديد على 9 ارقام متواجدة في المرمى، بشرط أن يحدد المسدد على أي رقم سيسدد الكرة، ويكون للمسدد فرصة واحدة فقط للخطأ، وهو ما وقع فيه ليونيل ميسي الذي سجل 8 كرات من أصل 9، فيما نجح نيمار في التفوق عليه مسجلا 9 أهداف من أصل 9 محاولات.

جدير بالذكر أن هذه المسابقات تحظى بشعبية واسعة في اليابان، حيث اعتاد التلفزيون الياباني على عرضها، وعادة ما تشهد مشاركة أبرز نجوم الساحرة المستديرة في العالم.

&شاهد الفيديو: