قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بات مستقبل&النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني، يحيطه الكثير من الغموض خصوصا في اليومين الماضيين،&وذلك بعدما بدأ اللاعب بمتابعة حساب نادي تشلسي الإنكليزي في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام".

وبالإضافة إلى ذلك دخل اللاعب في أكثر من مشادة كلامية مع مدرب الفريق لويس إنريكي، الأولى كانت خلال عودة اللاعب للتدريبات استعدادا لمواجهة ريال سوسييداد في الدوري الاسباني، والثانية خلال المباراة نفسها التي خسرها الفريق الكاتالوني بهدف نظيف، حيث أبقى المدرب الإسباني اللاعب الأرجنتيني على مقاعد البدلاء طوال الشوط الأول، كعقاب له لتأخره في الالتحاق بتدريبات الفريق عقب انتهاء العطلة الشتويةن الأمر الذي زاد من سخونة الأوضاع داخل أسوار النادي الكاتالوني.

وذكرت صحيفة "سبورت" الإسبانية أنه هناك محاولات من بعض لاعبي الفريق الكاتالوني لرأب الصدع الحاصل بين اللاعب الأرجنتيني ومدربه، حيث سيحاولون رص الصفوف حول ميسي، وإزالة الخلاف بين اللاعب والمدرب في أسرع وقت ممكن.

وحسب الصحيفة الكاتالونية فإن القادة الثلاثة للفريق الكاتالوني، تشافي هيرنانديز، أندريس إنييستا وسيرجيو بوسكيتش، سيجتمعون مع النجم الأرجنتيني (القائد الرابع للفريق) في محاولة للتوسط بينه وبين إنريكي ومعرفة ما جرى بينهما في الأيام الأخيرة، من أجل إنهاء الخلاف واستعادة الود بين الطرفين وإعادة الهدوء إلى غرفة تبديل الملابس.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمور داخل النادي وكذلك بين اللاعبين أنفسهم ليست على ما يرام، خصوصا بعد غياب ميسي عن التدريبات بسبب الوعكة الصحية التي ألمت به مؤخرا حيث دخل المستشفى بسبب التهاب في المعدة والأمعاء، مضيفة أن القادة الثلاثة متأكدون من أن ميسي سيقول الحقيقة في هذا الصدد وأن غيابه يعود إلى انتكاسته المرضية.

ويبدو أن القادة الثلاثة يسعون من خلال اجتماعهم بميسي لتصحيح الأوضاع بينه وبين المدرب، وأيضا داخل النادي، إلى جانب رغبتهم في عدم توسيع الفجوة، وتحقيق الوحدة داخل غرفة تبديل الملابس، خصوصا في الوقت الحالي حيث ينتظر الفريق الكاتالوني الكثير من المباريات المهمة والصعبة.