قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&اعرب رئيس عمليات مكافحة الارهاب في البرازيل لويز البرتو سالابيري الخميس عن قلقه من زيادة مخاطر الاعمال الارهابية في بلاده بعد اسبوع من اعتداءات باريس، في وقت تستعد فيه ريو دي جانيرو لاستضافة اولمبياد 2016.

وقال سالابيري المسؤول عن عمليات مكافحة الارهاب في وكالة الاستخبارات البرازيلية في مقابلة صحافية "الخطر يتزايد".
&
وكشف المسؤول الامني ان جهازه اكتشف قبل مونديال 2014 الذي اقيم دون اي حادث، "حركات ومشاريع اعتداءات اقل" من المتوقع تم احباطها من قبل الشرطة والجيش.
&
واضاف "تمثل البرازيل مستوى متزايدا من الخطر او لنقل التهديد بسبب سلسلة تاريخية" من الاحداث الرياضية العالمية.
&
وتابع "سنستضيف قريبا دورة الالعاب الاولمبية (2016) بمشاركة رياضيين ومسؤولين سياسيين والوف المشجعين القادمين من دول تشكل مسبقا اهدافا للارهابيين"، لكن هناك ذئابا متضامين معهم يقيمون في بلادنا".
&
واوضح سالابيري "لا توجد في البرازيل اي خلية ارهابية، لكن هناك اشخاصا قد يسهلون عمل الارهابيين من خلال دعم لوجيستي، ونحن نقوم بمتابعة صارمة".
&
واكد ايضا "مراقبة الذئاب المتضامنين في البرازيل هي اليوم المهمة الرئيسية لوحدة مكافحة الارهاب. انها اولوية اهدافنا".
&
وختم سالابيري بالقول "انهم اشخاص لا ينتمون لمجموعات ارهابية، لكنهم يؤيدون العقيدة (الجهادية) ولديهم اتصالات".
&
&