قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قلّل مهاجم المنتخب الجزائري لكرة القدم ، هلال العربي سوداني، من خطورة وأهمية &الحادثة التي وقعت له مع زميله في المنتخبن ياسين براهيمي بعد المباراة الودية التي فاز بها "الخضر" أمام المنتخب السنغالي، الثلاثاء الماضي، بملعب "05 يوليو1962" بالجزائر العاصمة.

وكان سوداني ونجم نادي بورتو البرتغالي، ياسين براهيمي قد أوشكا على الاشتباك جسدياً عند نهاية مباراة الثلاثاء الماضي، لولا تدخل زميليهما مجاني وتايدر لتهدئتهما وإبعادهما عن بعضهما البعض، وهو الشجار الذي حدث بسبب عدم تقبل سوداني لانتقاد زميله حول عدم تمرير له الكرة في احدى الهجمات السانحة للتهديف في اللحظات الأخيرة من اللقاء.
&
وأكد هلال العربي سوداني، من خلال صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الخميس، بأنّ ما حدث بينه وبين براهيمي "أمر عادي يمكن أن يحدث في أي فريق أو منتخب".
&
&وأضاف مهاجم فريق دينامو زغرب الكرواتي موضحاً: "أريد العودة إلى ما حدث الثلاثاء الماضي أمام السينغال مع زميلي وأخي ياسين براهيمي وأؤكد لكم أنّ ما وقع أمر عادي وكان نتيجة الضغط الذي نعيشه بسبب الهزيمة التي سجلناها أمام المنتخب الغيني" ( يوم الجمعة الماضي بنتيجة 1-2).
&
وتابع سوداني: "تربيتي لا تسمح لي بأن أتشاجر مع رفاقي خاصة في الفريق الوطني الذي يعتبر رمز الجزائر، المنتخب بالنسبة لي هو عائلتي الثانية، لاسيما أنني عشت أياماً رائعة مع الخضر منذ أول استدعائي يوم الرابع يونيو 2011 أمام المنتخب المغربي، أقدر المنتخب ودائماً أبلل قميصي حين أتلقى الدعوة، والآن ما علي إلا التركيز على التأهل إلى كان 2017 ومونديال 2018".
&
الجدير بالذكر ان الثنائي سوداني و براهيمي تعرضا للتوبيخ عن تصرفهما من طرف مدرب المنتخب الجزائري، كريستيان غوركوف، في غرفة تغيير الملابس، كما نال اللاعبين نفس التوبيخ من طرف رئيس &اتحاد الكرة، محمد روراوة بعد عودة الفريق الى مقر اقامته بالمركز الرياضي ل"سيدي موسى".
&
شاهد اللقطة :&
&