قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سدًد الكرة.. لا إنه ينتظر..نعم &رائع .. إنه &الهدف".. هذه الكلمات هي للمعلق التلفزيوني الشهير "سفيند غيهرس" خلال لقطة هدف النجم الدانمركي السابق مايكل لاودروب في مباراة منتخب بلده مع نظيره الأورغوياني في نهائيات مونديال المكسيك سنة 1986. و هي تنطبق تماماُ على هدف سجله، مؤخراً، لاعب شاب ينشط في فريق دنماركي مغمور.

لم يكن يحلم &اللاعب أنطون ايغولمز، البالغ من العمر 19 عاماً، أن يشتهر اسمه عالمياً و يلقى رواجاً كبيراً على المواقع الرياضية المتخصصة ومختلف مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن هدفه "المميز" على طريقة "رابونا" جعله يدخل "العالمية".
&
وتم تسجيل الهدف خلال مباراة بين فريقي نايروم و هولت الدانماركيان، جرت الأسبوع الماضي، وانتهت بفوز النادي الأول بنتيجة ثلاثة أهداف نظيفة، سجل واحد منها، أنطون إيغولمز، بطريقة مهارية رائعة، بحيث وبعد عمل هجومي جميل، نجح اللاعب الشاب في تجاوز حارس مرمى &الفريق المنافس، فوجد نفسه أمام شابك فارغة، ولكن وبدل تسديد الكرة بكل سهولة، فانه اختار الطريقة الأصعب، المتمثلة في "رابونا" &أي بقذف الكرة من خلال وضع قدم وراء أخرى.
&
وقد علق اللاعب أنطون إيغولمز، على هدفه من خلال تصريح لصحيفة "ميترو" الدانمركية، قال فيه: "كنت أريد تسجيل هدفاً جميلاً..لقد كان الأمر بمثابة اختبار بالنسبة لي..أي هدف سهل وصعب في نفس الوقت".
&
شاهد هدف انطون ايغولمز:&
&

&

&

&

شاهد هدف لاودروب في مرمى الأوروغواي في مونديال المكسيك 86:&

&