قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يتساءل الشارع الإيطالي عن إمكانية فتح النيابة العامة في البلد لتحقيق قضائي في مزاعم دفع اللاعب المخضرم فرانشيسكو توتي لأموال للشرطة بقصد حماية أبنائه من" المافيا".

وقد كشفت صحيفة "لا ستامبا" الإيطالية أنّ أحد السياسيين الإيطاليين المتورطين في فضيحة فساد قد سمى فرانشيسكو توتي ، نجم نادي روما كشخص دفع أموالاً للشرطة من أجل توفير حماية إضافية بعدما علم أن أطفاله هدفاً لمؤامرة اختطاف.
وكان توتي يؤمن بأنّ عائلته كانت تحت التهديد في سنة 2008 بعدما تم إبلاغه عن وجود مؤامرة خطف محتملة.
وقام توتي بدفع أموال لضباط الشرطة من أجل مراقبة أبنائه، و يعتبر هذا النوع من الدفع من الناحية القانوينة بمثابة "إفساد موظف عام".
وقد أوضح ، لوكا أوديفاين، السياسي الذي قام بهذه الادعاءات، أنّه قد تم إبلاغه من المدرب البدني لتوتي عن عرض مبلغ 50 ألف يورو على أحد المحكوم عليهم بالسجن لخطف نجل توتي، ما جعل النجم السابق لمنتخب "سكوادرا أزورا" يلجأ لطلب الحماية من الشرطة مقابل المال.