قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&كشفت صحيفة سبورت الكتالونية في تقرير لها ان إدارة نادي برشلونة الإسباني ستباشر المفاوضات مع المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا في في يناير المقبل من أجل تمديد وتجديد عقده مع النادي.

وبحسب التقرير فإن الاتصالات بين مسؤولي البارسا وعائلة اللاعب تتم بشكل يومي تقريباً، مؤكدة على العلاقة الطيبة التي تجمع بين الطرفين، والتي افرزتها المدة الطويلة التي استغرقتها مفاوضات انتقاله من سانتوس إلى برشلونة من عام 2011 وحتى &2013، والتي اشرف عليها في ذلك الوقت الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو بصفته نائباً للرئيس مع والد اللاعب الذي يعتبر وكيل أعماله في نفس الوقت.
&
ووفقا لما جاء في الصحيفة المقربة جداً من بيت البلوغرانا فإن الجميع مقتنع بضرورة إنهاء قضية تمديد عقد نيمار مع البارسا قبل نهاية الموسم حيث تنتظره أجندة مكثفة مع المنتخب البرازيلي تشمل خوض مباريات تصفيات مونديال روسيا 2018 والمشاركة مع المنتخب الأولمبي في أولمبياد ريو دي جانيرو في شهر أغسطس 2016 وبطولة كوبا أميركا.
&
وكشفت الصحيفة أنه على الرغم &من وجود رغبة من الطرفين خاصة من قبل نيمار في الاستمرار، إلا &ان هناك بعض العقبات التي تحتاج لمفاوضات شاقة بينهما قبل التوصل إلى اتفاق نهائي لتمديد عقد إقامته في كامب نو إلى &ما بعد يونيو 2018 بثلاثة أعوام أخرى وقطع الطريق أمام الأندية الراغبة في خطفه وعلى رأسها ريال مدريد ومانشستر سيتي.&
&
ومن بين تلك العقبات التي اصطدمت بها إدارة النادي، هو تحسين الراتب السنوي الذي يتقاضاه نيمار، وفي هذا الصدد فإن الخلاف بين الإدارة واللاعب حول قيمة الراتب السنوي الذي يريده اللاعب أن يكون الأعلى بين لاعبي البارسا أي أعلى حتى من راتب الأرجنتيني ليونيل ميسي، في وقت لا تريد الإدارة إشعال فتيل نار داخل صفوف الفريق هي في غنى عنه بين النجمين، والذي قد ينتهي برحيل احدهما، كما أن الدولي البرازيلي يريد أن يتقاضى راتبه الجديد بداية من الموسم الحالي.&
&
أما العقبة الأصعب فهي المتعلقة بالمشاكل التي يواجهها نيمار مع مصلحة الضرائب الإسبانية فهو يريد ان يتقاضى راتباً معفياً من الضرائب، ما يجعل الإدارة الكتالونية تتحمل مسؤوليتها من أجل تفادي اي قلق مستقبلا يؤثر على اللاعب فضلاً عن ضرورة تدخل الإدارة الكتالونية لإنهاء مشكلة اللاعب مع الضرائب بعد اتهامها له بالتهرب الضريبي.
&
هذا ويحاول والد نيمار استغلال ثلاثة ظروف من أجل الحصول على افضل المكاسب من المفاوضات، خاصة في ظل تألق نجله هذا الموسم خلال الفترة التي غاب فيها ميسي وإثارة مشكلة التهرب الضريبي والعروض الإغرائية من كبار الأندية الأوروبية.