قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&يتألق الدولي الألماني مسعود أوزيل بصورة لافتة هذا الموسم مع فريقه أرسنال الإنكليزي ليتربع على عرش اللاعبين كأفضل صانع أهداف. ويأتي لاعب من بعيد قد يهدد زعامة "عازف الليل" على صناعة اللعب في القارة العجوز.


حازم يوسف-إيلاف: خطف النجم الألماني مسعود أوزيل كافة الأضواء منذ بداية الموسم حيث يتألق بشكل لافت بصحبة فريقه أرسنال الذي يؤدي موسماً جيداً للغاية في الدوري الإنكليزي الممتاز.
&
وباحتساب تمريرته الأخيرة لزميله غابرييل باوليستا في لقاء أرسنال وضيفه بورنموث على ملعب الإمارات في الجولة التاسعة عشر من البريميرليغ، يكون "عازف الليل" قد وصل إلى كرته الحاسمة رقم "16" هذا الموسم!
&
ويتسيد نجم الفريق اللندني الساحة العالمية كأفضل صانع ألعاب بلا منازع في الوقت الحالي لكن خطر قد يتهدده في قادم المواعيد وقد يتفوق عليه بالأرقام كذلك!
&
ويسير أوزيل بخطى ثابتة نحو تحطيم الرقم القياسي الخاص بعدد التمريرات الحاسمة في موسم واحد بالدوري الإنكليزي الممتاز والمسجل باسم أسطورة كرة القدم الفرنسية تيري هنري بـ20 كرة حاسمة في موسم 2002/2003.
&
وبات يفصل الدولي الألماني أربع تمريرات فقط لمعادلة الرقم القياسي لنجم المدفعجية سابقاً وهو أمر في غاية السهولة لـ"أغلى لاعب في تاريخ الفريق اللندني" و"القادم من صفوف ريال مدريد في صيف عام 2013".
&
ويتبقى لأوزيل خوض النصف الثاني من البريمير ليغ ما يشير إلى إمكانية تحطيمه رقم هنري بسرعة بل وتدوينه على رقم قياسي جديد قد يصعب على أي أحد في المستقبل مجرد الاقتراب منه أو التفكير بالوصول إليه.
&
وبالعودة إلى الخطر الذي يتهدد أوزيل، فإن نجم مانشستر سيتي، الدولي البلجيكي الشاب كيفين دي بروين الذي أمضى على تمريرتين حاسمتين ضد سندرلاند في الجولة الماضية في بطولة إنكلترا رافعاً عدد تمريراته إلى 8.
&
وينفرد دي بروين برقم "استثنائي" إذ تمكن من صناعة 28 هدفاً منذ الموسم الماضي حتى الجولة الـ18 من الدوري الإنكليزي بواقع 20 كرة حاسمة مع فريقه السابق فولفسبورغ الألماني قبل التحاقه بصفوف السيتزن في فترة الانتقالات الصيفية الماضية مقابل مبلغ مالي كبير وصل إلى 59 مليون جنيه استرليني في صفقة شغلت الأوساط الكروية العالمية.
&
وحصد النجم البلجيكي الذي لم يعرف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو استخراج قدراته الفنية الهائلة عندما كان ضمن صفوف البلوز قبل أن يوافق على رحيله إلى البوندسليغا جائزة "أفضل لاعب في ألمانيا" في الموسم الماضي بعدما أحرز 10 أهداف علاوة على صناعة ضعفها.
&
وكان أوزيل قد أدى أداءً باهتاً مع المدفعجية في الموسم الماضي حيث بصم على خمس تمريرات حاسمة فقط ما يعني أنه يتخلف عن النجم الدولي البلجيكي بفارق واضح من التمريرات في حال احتسبت أرقام اللاعبين منذ الموسم الفائت، فهل يواصل دي بروين تألقه وريادته أم يكون لـ"عازف الليل" رأياً آخر؟!