قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتذر النجم البرازيلي ديفيد لويز مدافع باريس سان جيرمان الفرنسي لجماهير نادي تشلسي الإنكليزي فريقه السابق، على احتفاله بالهدف الذي سجله في مرمى البلوز لال المباراة التي جمعت الفريقين في اياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان اللاعب البرازيلي قد فاجأ جماهير النادي اللندني بتسجيله هدف التعادل القاتل لفريقه مستغلا ركلة ركنية وصلت الى رأسه فاطلقها رأسية صاروخية انفجرت في المقص الايسر لمرمى فريقه السابق في الدقيقة 86، ليحتكم الطرفان الى وقت اضافي بعد تكرر نتيجة الذهاب، لتنتهي المباراة بالتعادل بهدفين لمثلهما وتأهل الفريق الباريسي.

وفور تسجيله الهدف وعلى عكس المتوقع قام اللاعب البرازيلي بالاحتفال بالهدف واندفع فرحاً بشكل كبير للغاية، ليتلقى صافرات استهجان شديدة من جماهير ملعب ستامفورد بريدج.

وقال لويز في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "أعتقد أننا لعبنا مباراة رائعة، على الرغم من أننا خسرنا إبرا، أفضل لاعب لدينا، استحوذنا على الكرة، وكنا بحاجة للتسجيل ونجحنا، كانت ليلة مذهلة، كل واحد من اللاعين قدم كل ما عنده".

وأضاف "مشواري مع تشلسي انتهى، ومن ثم حصلت على فرصة كبيرة في باريس سان جيرمان - أعطوني فرصة كبيرة لمواصلة مسيرتي، أنا سعيد جدا للفترة التي قضيتها في تشلسي، فزت بالألقاب هنا، ولكن مشواري معهم انتهى وأنا أحترم الجميع".

وفي تعليقه على الاحتفال بهدفه في مرمى فريقه السابق، قال لويز: "كان من الجيد بالنسبة لي للتسجيل، قلت من قبل أنني لن أحتفل لو سجلت في تشلسي، ولكن هناك الكثير من المشاعر التي لا تستطيع السيطرة عليها، أنا آسف لأنني احتفلت بسبب العاطفة ولكن أنا سعيدة جدا في التأهل".

جدير بالذكر أن ديفيد لويز كان قد انتقل إلى من تشلسي إلى باريس سان جيرمان خلال فترة الانتقالات الصيفية عام 2014 في صفقة قياسية وصلت إلى حوالي 60 مليون يورو جعلت منه المدافع الاغلى في العالم.