قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت صحيفة "ال بايس" الاسبانية بان لجنة الاخلاق في الاتحاد الدولي لالعاب القوى تلقت شكوى رسمية ضد رئيس الاتحاد الاماراتي للعبة احمد الكمالي بتهمة الرشوة.

واوضحت الصحيفة انه بحسب الرسالة الموجهة الى لجنة الاخلاق في الاتحاد الدولي فان الكمالي المرشح لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي في الانتخابات المقررة على هامش بطولة العالم في الصين اواخر اب/اغسطس المقبل، قام باهداء اعضاء الاتحاد الافريقي لالعاب القوى خلال الكونغرس في الاول من اذار/مارس الماضي في اديس ابابا ساعات قيمة لاربعين ممثلا عن الاتحادات الافريقية وجميعهم يحق لهم التصويت في كونغرس الاتحاد الدولي في بكين.
&
وتابعت الصحيفة بان رؤساء احد الاتحادات الافريقية الذي فضل عدم الكشف عن هويته اكد خطيا لها ماذا حصل ونقلت عنه قوله "سمعت بهذا الامر وكنت طرفا خلال نقاشات وسجالات في اديس ابيبا. بعض ممثلي الاتحادات كانوا على قدر المسؤولية واعادوا الساعات التي حصلوا عليها، او تركوا الهدية في غرفهم من دون ان يفتحوها".
&
كما اعترف رئيس هذا الاتحاد بان الكمالي عرض عليه تنظيم بطولة في بلاده وقال في هذا الصدد "لقد رفضت العرض خصوصا بان الكمالي هو مرشح لانتخابات الاتحاد الدولي في بكين".
&
يذكر ان لجنة الاخلاق التابعة للاتحاد الدولي لالعاب القوى تضم سبعة اعضاء ويرأسها المحامي البريطاني مايكل بيلوف، علما بان جميع الاعضاء لا علاقة لهم لا من بعيد ولا من قريب بالاتحاد الدولي لالعاب القوى.
&
يذكر ان المادة الثالثة من قوانين لجنة الاخلاق والتي تتعلق بانتخابات الاتحاد الدولي تحرم على اي مرشح تقديم هبات او هدايا لاي شخص يملك حق التصويت.
&
ولدى سؤال وكالة "فرانس برس" المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الدولي لالعاب القوى نيك ديفيس اجاب "سمعت بهذه الاخبار، كل ما استطيع قوله بان لجنة الاخلاق هي مستقلة وبالتالي لا استطيع ان انفي او اؤكد هذه المعلومات الواردة في صحيفة ال بايس وما اذا كانت لجنة الاخلاق ستفتح تحقيقا بهذا الموضوع من عدمه".
&
ويغلق باب الترشيح للانتخابات في 18 ايار/مايو المقبل.
&
وكان رئيس الاتحاد الدولي لالعاب القوى السنغالي لامين دياك اعتبر بان اتحاده "لن يتهاون تجاه اي اعمال رشوى داخل عائلة العاب القوى" عندما اعلن اطلاق لجنة الاخلاق اواخر العام الماضي.
&
يذكر ان رئيسا جديدا للاتحاد الدولي لالعاب القوى سينتخب في بكين حيث ستكون المنافسة شرسة بين المرشحين العداء البريطاني السابق سيباستيان كو وبطل القفز بالزانة السابق الاوكراني سيرغي بوبكا.