قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&وقع رئيس نادي الهلال محمد الحميداني ورئيسة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" السيدة ايرينا بوكوفا، في مقر المنظمة بمدينة باريس الفرنسية، اتفاقية شراكة بين اليونسكو والنادي السعودي، وذلك بحضور عدد من سفراء الدول إلى جانب عدد من الشخصيات الرياضية.

&إيلاف - متابعات : تقضي الاتفاقية في إطارها العام بأن يصبح نادي "الهلال" أحد أندية اليونسكو التي تم اختيارها بدقة ومعيارية تكفل الارتقاء لتحقيق أهداف المنظمة، ليس على المستويين المحلي أو الإقليمي فحسب، بل على المستوى العالمي، ويعد "الهلال" النادي العربي الأول ضمن حزمة اختيارات المنظمة المبررة من لدن مسؤوليها بأن مسوغات اختيار الهلال تمّت بناءً على معرفة بالموقع الجماهيري المكتسب من بطولاته العديدة، وموقعه الريادي في خدمة البرامج الثقافية والاجتماعية على المستويين العربي والإقليمي لينسجم مع رسالة اليونسكو الإنسانية.
&
وسيقوم نادي الهلال حسب الاتفاق بتقديم دعم مادي لليونسكو بمبلغ قدره 1.5 مليون دولار أميركي من أجل تعزيز التربية الرياضية النوعية في المدارس وإدماج الشباب وخصوصًا في مناطق النزاع، وما بعد النزاع. جرى حفل توقيع هذا الاتفاق يوم الثلاثاء 7 نيسان/ أبريل، في مقر اليونسكو بباريس (فرنسا).
&
إيرينا بوكوفا: نحتاج للإستفادة من قوة الرياضة&داخل المجتمعات
&
وقالت إيرينا بوكوفا في هذه المناسبة: "إننا في حاجة اليوم اكثر من أي وقت مضى إلى قوة الرياضة كعمود أساسي للصحة في داخل المجتمعات وفي العلاقة في ما بينها وبين المجتمعات الأخرى، بحيث تكون متحدة في ما بينها ضمن تنوع قائم على أساس احترام حقوق الإنسان والمساواة والكرامة" وأضافت أن في "الأوقات العصيبة المضطربة على الرياضة أن تكون قوة تحول للاندماج ألاجتماعي والمساواة بين الجنسين وتعزيز قدرات الشباب بحيث تتعمم الفائدة لتخرج إلى ما أبعد من أسوار الملاعب."&
&
رئيس الهلال المكلف: &فخورون بعقد الشراكة&
&
ومن جانبه، قال رئيس الهلال المكلف محمد الحميداني: "إننا فخورون كل الفخر بعقد شراكة مع اليونسكو؛ وسنبذل كل ما في وسعنا من أجل بلوغ الأهداف التي حددتها المنظمة. إن هذه الشراكة لا تمثل سوى بداية الطريق؛ وإننا نتطلع إلى المضي قُدماً من أجل مواصلة النجاح الذي أحرزناه".
&
&القحطاني: انا وزملائي اللاعبون&فخورون بحمل رسالة "اليونيسكو"
&
من جهته، عبّر قائد فريق الهلال الأول لكرة القدم "ياسر القحطاني" عن تشرّف نادي "الهلال" بإختيار اليونسكو ليكون شريك المنظمة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا، واعدًا أن يكون الهلال خير ممثّل للمنظمة، ولرسالتها السامية في الثقافة والتربية والتعليم، وقال:" أسسنا في نادي الهلال إدارة المسؤولية الاجتماعية إيمانًا منّا أن رسالة الأندية ليست كرة قدم فقط؛ بل إن الرياضة ثقافة نبني من خلالها أجيالاً وفق أُسس تربوية وتعليمية متينة، ومن هذا المنطلق حرصنا في نادي الهلال على أن تكون لنا الريادة الاجتماعية، وأن نكون من أفضل الأندية بالعالم في تأدية رسالتنا الاجتماعية وفق برامج مستدامة وأعمال خيرية مدروسة ذات أثر إيجابي ملموس نرى آثاره على أرض الواقع، وسنستمر في تفعيل كل الأنشطة والبرامج الثقافية والاجتماعية والتربوية"، مضيفًا أنه وزملاءه اللاعبين يفخرون بحمل رسالة "اليونيسكو" على عاتقهم، والتي تتناغم مع رسالة نادي الهلال الإنسانية، ليثبتوا للعالم أجمع أنّ الرياضة ثقافة، وأنّهم يستحقون شرف الشراكة مع اليونسكو، ذاكرًا بأن "الرياضة ثقافة" سلوك سيغرسونها في المجتمع، والمنطقة كاملة، ويعلمون أن المسؤولية والطموح المعقود على الهلال واليونسكو كبيران، مبديًا ثقته بقدرة النادي على تحقيق أهداف الشراكة.&
&
وبمناسبة اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام، وفي الإطار الشامل الخاص بـ "الرياضة من أجل التنمية والسلام"، يرمي الاتفاق المذكور إلى إثبات أهمية الرياضة بوصفها أداة لبناء عالم ينعم بالسلام، وإلى إحداث تغيير اجتماعي إيجابي، وتعزيز أنماط الحياة الصحية، فضلاً عن تعميم التعليم، لاسيما للشباب من الفتيات والفتيان.
&
وينبثق إتفاق الشراكة المذكور استناداً إلى البيانات الواردة في إصدار اليونسكو الجديد تحت عنوان نوعية التربية البدنية الذي يبيّن انخفاضاً كبيراً على الصعيد العالمي في مستويات اللياقة البدنية للشباب، وتزايداً في أنماط الحياة المتسمة بقلة الحركة، وارتفاعاً في مستويات البدانة، فضلاً عن قوة الرياضة وما تنقله من قيم، وذلك من أجل إدماج الشباب المستبعدين والمهمشين.
&
وقد شارك في هذا الحدث كل من السيد دانييل برافو، والسيد باسكال جانتيل، والسيد رياض سالم؛ كما قام رباح ماجر، سفير النوايا الحسنة لليونسكو، والسيد أرنالدو فوكسا، رئيس اللجنة الدولية الحكومية للتربية البدنية والرياضة، بإلقاء كلمة في هذه المناسبة.
&
ماجر: كرة القدم لا تعرف الحدود
&
وجاء في كلمة رباح ماجر، سفير النوايا الحسنة لليونسكو:"إن كرة القدم لا تعرف الحدود؛ كما أن اتفاق الشراكة المذكور إنما يُعتبر نموذجاً مثالياً في هذا المجال".
&
وكان رئيس النادي الأستاذ "محمد الحميداني" قد أهدى قميص النادي، ودرعًا تذكاريًا لرئيس منظمة اليونسكو بعد توقيع الشراكة، قبل أن يشاهد الحضور فيلمًا وثائقيًا يحكي مسيرة نادي الهلال وإنجازاته المتعدّدة.&
&
من جانبه، بارك ممثل رئيس الفيفا شراكة الهلال مع اليونسكو من خلال كلمة ألقاها في ثنايا الحفل، في حين تولى لاعب المنتخب الجزائري سابقًا "رابح ماجر" مهمة إلقاء كلمة سفراء اليونسكو .&
&
يذكر أنّ الهلال وضع بعض منجزاته في أحد أركان بهو المنظمة بعد توقيع الشراكة الكبيرة مع "اليونسكو".
&
تجدر الإشارة إلى أن اليونسكو هي الوكالة التابعة للأمم المتحدة المنوط بها تعزيز التربية البدنية والرياضة من خلال أنشطة تتسم بالانسجام وتستند إلى إطار تعاوني وتشاركي من أجل دعم تعميم تطوير كل فرد من الأفراد في هذه المجالات. وفي عام 2013، قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان يوم 6 نيسان/ أبريل يوماً دولياً للرياضة من أجل التنمية والسلام، وذلك للاحتفال بإسهامات الرياضة والأنشطة البدنية في مجالات التعليم والتنمية البشرية وأنماط الحياة الصحية، فضلاً عن عالم ينعم بالسلام.&
&
شاهد&المونتاج الذي تم عرضه في حفل توقيع الشراكة بين نادي الهلال مع منظمة اليونسكو&