قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&تمسكت لجنة دوري المحترفين الإماراتية بالمواعيد التي تم الإعلان عنها من قبل بشأن إنطلاق الموسم الجديد والمقرر له منتصف أغسطس المقبل.

&وسيطرة حالة من الغضب الشديد على المسؤولين الإماراتيين إزاء الأصداء السلبية الصادرة عن بعض الأندية المحلية، واعتراضها على "البرمجة" الجديدة التي تم الإعلان عنها في وقت سابق من الأسبوع الماضي والخاصة بالموسم المقبل 2015/2016.
&
وكانت لجنة دوري المحترفين حددت انطلاقة الموسم الجديد منتصف أغسطس المقبل، بلقاء السوبر الذى سيجمع بطلي الدوري، وكأس رئيس الدولة، على أن تقام الجولة الأولى من دوري الخليج العربي أيام 20 و21 و22 من الشهر ذاته.
&
وتتزعم أندية الوسط والقاع، الجبهة الرافضة للمواعيد التي تم الإعلان عنها بشأن الموسم الجديد، في ما ترى أندية القمة كالعين والأهلي والجزيرة أن الروزنامة الجديدة تعد مناسبة للأندية وللمنتخب على السواء.
&
وأكد رئيس اللجنة الفنية للجنة دوري المحترفين، حمد بن نخيرات العامري، أن الأسباب التي ساقتها الأندية المعترضة على الروزنامة الجديدة ليست منطقية على الإطلاق.
&
وقال في تعليق له على مواقف تلك الأندية: "هناك أندية اعترضت على المواعيد لأسباب متعلقة بالطقس الحار، وأخرى اعترضت على أن الموعد المُعلن بشأن انطلاق الموسم الجديد، سيتعارض مع خططها الخاصة بالتحضير للبطولة، وقيامها مسبقاً بحجز أماكن المعسكرات وتذاكر الطيران، وتلك المبررات مردود عليها".
&
أوضح: "في ما يخص الطقس، فهذه هي طبيعة دولة الإمارات العربية المتحدة المُناخية، ولا أتصور أن انطلاق الموسم الجديد منتصف أغسطس أو في سبتمبر لن يتأثر بأجواء الطقس والتي ستكون متشابهة خلال تلك الشهرين من الفصل المناخي".
&
ولفت: "لا أرى أن هناك مشكلة على الإطلاق ، إذ ما تم تعديل الحجوزات الخاصة بالمعسكرات وتذاكر الطيران، فالوقت مازال مبكراً لإجراء تلك التعديلات دون أي مشاكل".
&
وبين: "لقد أرسلنا كافة التفاصيل الخاصة بالمقترحات التي أعدتها لجنة دوري المحترفين بما يخص الموسم الجديد بعد إشراك المدرب الوطني مهدي علي في هذا الأمر، ومنحنا كل نادٍ أسبوعين تقريباً لموافاتنا بالرد، ولم تصلنا كل هذه الاعتراضات التي تم الإعلان عنها بعد اعتماد "الروزنامة الجديدة".
&
واستبعد حمد بن نخيرات العامري وجود أي نيه بشأن تعديل المواعيد المُعتمدة بشأن جدولة الموسم الجديد، قائلا: "أتصور أن أي تعديل جديد سيؤثر سلباً على برمجة المنتخب الوطني، وعلى المواعيد الخاصة بالموسم كاملاً، والتي تم مراعاة اقامة المباريات في نهاية الاسبوع، لضمان الحضور الجماهيري للمدرجات.
&
ومن جانبه أكد محمد عبيد حماد، مشرف الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين، أن لجنة دوري المحترفين أصابها الرأي بخصوص الموعد الخاص بإنطلاقة الموسم الجديد.
&
قال: "في اعتقادي أن الروزنامة التي أصدرتها لجنة دوري المحترفين هي الأمثل للموسم الكروي القادم، وتصب في مصلحة مسابقة دوري الخليج العربي والأندية والمنتخب".
&
مضيفاً: "هناك نحو الشهرين ونصف الشهر ستفصل ما بين نهاية الموسم الحالي وبداية الموسم القادم، ولا أتصور أن اللاعبين والأندية بحاجة لراحة أكثر من ذلك ، ويمكن لكافة الاندية أن تقيم خططها قبل بداية الموسم دون أي مشاكل".
&
ولفت بقوله: "بالنسبة للعين فمشواره مستمر منذ العام الماضي ومن الأفضل البداية من وقت مبكر عبر تقديم موعد مسابقة الدوري للحصول على بضعة أسابيع إضافية، حتى يتسنى للفريق المتأهل لدوري الأبطال الإعداد الجيد، لدور الثمانية من البطولة، وفي اعتقادي أن الفرق التي شاركت بدوري الأبطال في النسخة الحالية أصبحت تمتلك خبرة التعامل مع ضغط المباريات بمختلف البطولات سواء كانت محلية &أو قارية".