استبعدت دولوريس أفيرو والدة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني، إمكانية فوز نجلها بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2015، مشيرة إلى أن حظوظ ابنها بالفوز بالجائزة المرموقة قليلة جدا بسبب هدم تحقيقة لأي لقب كبير في الموسم المنصرم.

وقالت دولوريس أفيرو في تصريحات صحفية بعد مشاركتها الحفل في الذي أقيم في البرتغال بمناسبة الذكرى الـ90 لتأسيس نادي سي أف أندرورينها البرتغالي الذي لعب به رونالدو في طفولته: "كريستيانو يدرك جيداً بأنه من الصعب جداً ان يفوز بالكرة الذهبية هذا العام".

وأضافت "للأسف اعتقد انه لن يتمكن من الفوز للمرة الرابعة بهذه الجائزة بسبب إنهاءه الموسم الماضي مع ريال مدريد من دون أي لقب، ما هو مضمون هذا العام هو حصوله على الحذاء الذهبي".

كما أشادت والدة رونالدو بابنها وقالت: "كريستيانو لاعب مهني عظيم، دائماً ما يدافع عن الوان الفريق الذي يلعب في صفوفه ويركز بشكل كبير على عمله، إنه يأتي متحفز كل عام مثل هذا الموسم أيضا".

ويبدو أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني هو الأوفر حظا لنيل جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لهذا العام، خصوصا بعد قيادته الفريق الكاتالوني للتتويج بالثلاثية التاريخية (الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا)، ووصل مع منتخب بلاده إلى نهائي بطولة كوبا أمريكا قبل أن يخسر منتخب التانغو أمام تشيلي.

في المقبل فشل رونالدو الذي نال الجائزة في العامين الماضيين في الحصول على أي لقب كبير وخرج خالي الوفاض مع فريقه في الموسم الماضي، واكتفى بالحصول على لقب هداف الدوري الإسباني الذي منحه جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية.