قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&تعرض ارسنال الطامح بقوة لانتزاع لقب الدوري الانكليزي لكرة القدم الى ضربة قوية باصابة صانع العابه الدولي جاك ويلشير بكسر اجهاد في عظمة الشظية (فيبولا) بحسب ما اعلن الفريق اللندني الخميس.

وتعرض ويلشير (23 عاما) لاصابته بقدمه اليسرى بعد اصطدامه بزميل له خلال التمارين، وقال مدربه الفرنسي ارسين فينغر انه سيبتعد عن الملاعب "عدة اسابيع".
&
وقال فينغر لموقع النادي الرسمي: "الخبر الذي سمعتموه عن جاك ويلشير صحيح. لقد كانت مفاجأة سيئة لانه كسر اجهاد في الشظية وسيبتعد عدة اسابيع".
&
وتابع: "الضرر يقتصر على الظمة ولا اضرار اضافية اخرى. لقد كان حادثا عرضيا في التمرين".
&
ويملك ويلشير تاريخا طويلا مع الاصابات خصوصا بكاحليه وقد غاب 5 اشهر الموسم الماضي بعد جراحة في كاحله الايسر.
&
وفاز ارسنال على تشلسي 1-صفر في درع المجتمع الاحد الماضي ويستهل مشواره في الدوري الممتاز ضد وست هام الاحد المقبل.
&
ويخشى ارسنال ان تتكرر مشكلاته مع الاصابات التي عكرت صفو مشاركاته الموسم الماضي وحرمته منافسة تشلسي على لقب الدوري.
&
وكانت صحيفة ديلي ميل البريطانية قد ذكرت أن أرسنال وجهازه الفني بقيادة الفرنسي أرسين فينغر تلقيا خبراً غير سار بخصوص إصابة الدولي الإنكليزي جاك ويلشير.
&
وأضافت الصحيفة البريطانية أن نجم خط الوسط كان قد تعرض السبت إلى إصابة في الكاحل في التدريبات التي سبقت مباراة درع المجتمع الخيرية أمام الجار تشلسي.
&
وأشارت إلى أن فينغر اضطر إلى الدفع بلاعبه الشاب خارج القائمة تماماً والتواجد في مدرجات ملعب ويمبلي وليس مقاعد الاحتياط من أجل متابعة القمة اللندنية بين البلوز والمدفعجية.
&
ولفتت إلى أن إدارة النادي اللندني تتوقع القيام بتشخيص نهائي بشأن إصابة ويلشر نهاية الأسبوع الحالي وسط توقعات بغياب اللاعب عن الملاعب لمدة تتراوح ما بين ستة إلى ثمانية أسابيع.
&
وأوضحت أنه في حال اضطر الدولي الإنكليزي إلى الخضوع إلى عملية جراحية فإن مدة غيابه عن الملاعب سوف تطول أكثر وقد تصل إلى ثلاثة أشهر كاملة.
&
وأكملت أن فينغر لا يأمل في أن يتحول هذا السيناريو إلى حقيقة واقعة وفقدان لاعبه قبل انطلاق الدوري الإنكليزي الممتاز بيومين فقط.
&
وأردفت أن كافة التقارير الصحفية كان قد أوضحت أن ويلشير سوف يغيب عن أرسنال حتى مطلع الشهر المقبل لكن سرعان ما أصبحت الأمور أكثر سوء وتعقيداُ على المدرب الفرنسي فينغر.
&