قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أراد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق تشيلسي الإنكليزي الاحتفال بعقده الجديد مع النادي بالفوز على سوانزي سيتي على ملعب "ستامفورد بريدج"،السبت، لكنه يشعر بالرضا لأنّ فريقه لم يصبح أول بطل للدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم يستهل حملة الدفاع عن اللقب بالخسارة.

وتعادل تشيلسي 2-2 مع سوانزي بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد الحارس تيبو كورتوا قبل 35 دقيقة على نهاية المباراة لكنه شعر بالاستياء من الجهاز الطبي للفريق وليس اللاعبين.
&
ولم ينتقد مورينيو الذي وقّع على عقد جديد يمتد لأربعة أعوام أداء لاعبيه أمام الفريق الضيف الذي حاول أن يصبح أول نادي يلحق الهزيمة الثانية بالمدرب البرتغالي على ملعبه في الدوري خلال فترتين مع تشيلسي.
&
وأظهر مورينيو غضبه مع قرب انتهاء المباراة عندما هرع الطاقم الطبي لعلاج إيدن هازارد بينما كان الفريق معرضاً للهزيمة ليضطر اللاعب البلجيكي إلى الخروج لفترة ثم دخول الملعب.
&
وقال مورينيو لشبكة سكاي سبورتس: "لم أكن سعيداً بالطاقم الطبي لأنه يجب فهم ما يحدث في المباراة.. عند النزول إلى الملعب لعلاج لاعب لا بد من التأكد أنّ الإصابة تستحق ذلك وأنا واثق أنّ هازارد لم يكن قد تعرض لإصابة قوية".
&
وأضاف المدرب البرتغالي قائلاً: "تعرض لكدمة وكان يشعر بإرهاق شديد واندفاع الأطباء كان ساذجاً وترك الفريق بثمانية لاعبين (غير حارس المرمى) في الملعب".
&
شاهد اللقطة :&